تكنولوجيا

العلماء يكتشفون لعنة كيريللا السحرية

لعنة كيريللا
لعنة كيريللا
لعنة كيريللا

لعنة كيريللا

إتبعنا على مواقع التواصل 😍👇

اكتشف علماء آثار صفيحة مكتوبة باليونانية ويعود تاريخها الى 1700 عام، ويُرجح ان ساحرا كتبها. وفيها امرأة تدعى “كيريللا” تبتهل الى 6 آلهة لانزال لعنة على رجل يدعى “ايينيس”، لخلاف حول قضية قانونية على ما يبدو. “أنا أضرب، واخبط، واسمر اللسان والعينين، السخط، الحنق، الغضب، التسويف، ومعارضة ايينيس،” جاء في جزء من اللعنة في ترجمة لها.

وتطلب كيريللا من الآلهة ضمان انه (اي الخصم) “لن يعارض في أي وسيلة، او يقول أو يقوم بأي شيء ضد كيريللا…”. وكي تحقق هدفها، جمعت بين عناصر أربع ديانات، على قول الباحث في معهد für Altertumskunde -جامعة كولونيا روبرت والتر دانيال لموقع “لايف ساينس”. بين الآلهة الستة المستدعاة، أربعة يونانية (هيرميس، بيرسيفوني، بلوتو، وهيكات)، إلهة بابلية (ايريشكيغال)، وآخر غنوصي (ابراكساس). إلى ذلك، يتضمن النص كلمات سحرية، مثل “Iaoth” (إياوث) التي لديها اصول عبرية- يهودية.

إقرأ ايضاً:  مايكروسوفت تعلن الحرب على الإرهاب العالمي

والمرجح ان ساحرا محترفا اعد اللعنة لكيريللا التي يمكن ان تكون استخدمت مطرقة ومسامير لأداء طقس سحري تعزيزا لفعالية اللعنة. “الدق بالمطرقة والتسمير شكل من أشكال السيطرة على الشخص الذي تستهدفه النصوص السحرية”، يشرح دانييل.

ويبدو ان كيريللا وايينيس- والاثنان معا عضوان من الطبقة الرومانية الوسطى او العليا- كانا في نزاع قانوني، علما ان الصفيحة لديها اوجه تشابه مع اخرى وجدت في قبرص، ومعروف انها كانت تستخدم في القضايا القانونية. كلمة “معارضة” في النص تلمح الى مسألة قانونية.

وقد وجدت الصفيحة في القصر الروماني المنهار في القدس، حيث بدأت سلطة الآثار الإسرائيلية تنقيبا في موقف “جيفاتي” للسيارات، او ما يعرف بـ “مدينة داود”. وهي منطقة يرجع الحضور البشري فيها الى 6 آلاف عام. والقصر يغطي الفي م2 (حوالى نصف فدان) على الاقل، ويحتوي على باحتين كبيرتين متجاورتين ومفتوحتين على بعضها البعض.

أكتب تعليقك ورأيك