علوم وتقنية

البيوس ما هو ومتى يجب عليك الانتقال من نظام البيوس إلى اليوفي ؟

البيوس ما هو ومتى يجب عليك الانتقال من نظام البيوس إلى اليوفي ؟

البيوس مصطلح تقني أساسي قد تكون سمعت به ولا تعرف ما هو أو ما أهميته أو فيما يطلق عليه، في هذه المقالة من مدونة عربي تك التقنية سوف نكشف لك كل المعلومات المرتبطة به.

بلا شك اغلب المستعملين لأجهزة الحواسيب يعرفون مصطلحي الهاردوير والسوفت وير، أوعلى الاقل قد سمعوا بها من قبل،  وكذا العلاقة التكاملية بينهما والتي لا يمكن تسمية الحاسوب حاسوبا في غياب احدهما ، فلا يمكن ان يوجد حاسوب بدون الهاردوير الاساسي له كالبروسيسور ،  الرام،  والقرص الصلب …الخ،  ومن المستحيل ان نجد حاسوبا بدون سوفتوير وبرمجيات اساسية مثل نظام التشغيل،  لكن ماذا عن الجزء الاخر المكون للحاسوب والذي يسمى البيوس او النسخة الاحدث منه ان صح التعبير،  والتي تسمى اليوفي،  مادورها ، ومتى يجب عليك كمستعمل الانتقال من نظام البيوس الى اليوفي؟




البيوس واليوفي
البيوس واليوفي

اولا دعنا نتعرف على ماهو البيوس ودوره في الحاسوب

(basic input/output system) bios

هو عبارة عن جزء هاردوير والذي يسمى بالذاكرة الميتة او الروم مسجل في داخله سوفت وير كود او اسطر برمجية ،  وهذا الهجين مابين الهاردوير و السوفتوير يسمى الفريم وير ، حيث يعتبر البيوس هو المسؤول عن عمليات الاقلاع الاولية للجهاز فهو الذي يحدد مكان تواجد نظام التشغيل ليبدأ الجهاز بالاقلاع منه ونقله من القرص الصلب الى الرام ،  ولا يتوقف دوره عند هدا الحد بل يعتبر كذلك الوحدة الاساسية التي تحدد نوع الهاردوير الدي يتواجد على الجهاز،  على سبيل المثال الهاردوير الذي يأتي مع الحاسوب الجديد الدي تشتريه من المتجر،  تكون معلوماته مسجلة داخل قطعة البيوس ،  مثل نوع البروسيسور و سرعته وكذلك نوع القرص الصلب وحجمه، ..الخ،  ولهدا السبب وقع المستخدمون في الكثير من المشاكل في سنوات الثمنينات وبداية التسعينات، بحيث عندما يتم اختراع  قرص صلب احدث وبحجم اكبر،  لا يستطيع المستخدم ان يستفيد من هذا القرص الصلب لا لشيء الا لان حاسوبه او نظام البيوس مسجل عليه معلومات محددة ولا يمكن تغيرها،  وكما عرفنا سابقا ان المعلومات المسجلة في البيوس تكون داخل ذاكرة ميتة (الروم)، لا يمكن التعديل عليها،  وهدا مادفع العلماء للبحث اكثر وايجاد حل لهاته المشكلة التي تقف كالحجر العاثر امام تطور التقنية،  وبالفعل لم تمر عدة سنوات حتى تمكن العلماء من القيام بتطوير هذا النظام بحيث يستطيع المستخدم ان يقوم بعمل تحديث له وذلك بتحميل اصدار أحدث،  وتثبيته على الجهاز وبهذه الطريقة يستطيع المستعمل الاستفادة من التقنيات الحديثة للهاردوير.

كما يمكن للمستعمل ان يقوم بالدخول لاعددات البيوس والقيام بعدة تعديلات منها: تحديد نوع الجهاز المراد الاقلاع منه وغالبا ما يكون القرص الصلب، تعديل سرعة المعالج، تفعيل خاصية الحماية واضافة كلمة مرور للدخول على النظام والكثير من الخصائص الاخرى.

بعد ان تعرفنا على هذا النظام ودوره في جهاز الحاسوب ، جاء الدور للتعرف على احدث نظام له والذي يسمى اليوفي

UEFI (Unified Extensible Firmware Interface)

هو الاصدار الاحدث من نظام البيوس وقد قامت شركة آنتل بعرضه سنة 2005 ولم يلقى رواجا كبيرا ،  الا في السنوات الاخير والسبب الرئيسي يعود الى التطور التكنولوجي الرهيب الذي شهدته الحواسيب والدي مس جانب الهاردوير بالاساس ، بحيث اصبحنا نتحدث عن تقنيات خرافية وسرعات كبيرة جدا تدعمها المعالجات من فئة 32 بت و 64 بت وكذا الحجوم الكبيرة التي اصبحت الاقراص الصلبة تدعمها، ولم نعد نتحدث بالجيغا ،  بل تعدى الامر الى التيرابايت ومن المنتظر ان تصل السعة التخزينية للقرص الصلب الواحد الى اكثر من 8 تيرابايت.

كل هاته التطورات والتي من المنتظر ان تزيد في السنوات القليلة القادمة ، لا يمكن لنظام البيوس البسيط ان يجاريها ، ولعل  من الناس من سيسأل ويقول ماذا عن القيام بعمل تحديث للبيوس ؟الاجابة ببساطة ان المشكلة لم تعد في المعلومات الغير مسجلة في البيوس كما في السابق،  لكن الامر يتعلق بجزء الهاردوير للبيوس نفسه الذي اصبح غير قادر على مجاراة هدا التطور الهائل للسرعة والكفاءة التي وصلت اليها قطع الهاردوير وكان من الضروري الانتقال الى نظام احدث منه وهو اليوفي، ومن مميزات هذا الاخير الشاشة الرسومية التي تميزه ، وكذا امكانية استعمال الماوس لادخال التعديلات على خلاف البيوس الذي كان يسمح فقط باستعمال الكيبورد للقيام بتعديلات على نظامه.

متى يجب علي كمستعمل الانتقال الى نظام اليوفي؟

اذا كنت تريد استخدام قرص صلب بسعة حجم 2 تيرابايت وتقوم بتحديده كنظام اساسي ، أي أن الاقلاع يبدأ منه،  فيجب عليك في هاته الحالة الانتقال من البيوس الى اليوفي،  والا فان جهازك لن يشتغل،  وكذلك اذا اردت شاشة رسومية وتفاعلية اكثر فستجدها في نظام اليوفي، والامر الاهم من كل ما سبق هو في  ما يخص عنصر الحماية ،  فكما عرفنا من قبل انه يمكنك حماية نظام البيوس بكلمة مرور،  لكن مالم نذكره هو ان هناك اساليب سهلة و تقليدية تمكن الهاكرز من كسر كلمة المرور والدخول الى النظام،  فان اردت حماية اكبر على هذا النظام الحساس فوجب عليك الانتقال الى اليوفي لانه يوفر تشفير اقوى من سابقه.

رغم جهل الكثير من المستعملين بتقنية اليوفي، الا انها من المنتظر ان تحل محل البيوس في السنين القليلة القادمة،  نظرا للتطور التكنولوجي،  ويبقى جهاز الحاسوب نفسه هو الفيصل الرئيسي لامكانية انتقال المستعمل من نظام البيوس التقليدي الى نظام اليوفي الاحدث، فلا يمكنك القيام بعملية التحديث الى اليوفي ،  الا اذا كانت مواصفات جهازك تسمح بذلك.

في مدونة عربي تك الكثير من المعلومات التقنية الأخرى التي ننصحك بالتعرف عليها عبر تصفح الموقع أو العودة إلينا لمتابع كل جديد.

Save



محرر عربي تك
محرر مدونة عربي تك - أغلب المقالات المنشورة حصرية بمدونة عربي تك ويكتبها أمهر المدونين من العالم العربي لصالح مدونة عربي تك. لنشر مقالاتك على عربي تك قم بزيارة رابط "نشتري مقالاتك" الموجود في قائمة المدونة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *