تكنولوجيا

مقارنة بين هاتفي آيفون 5S وسامسونغ غالاكسي S4

مقارنة بين هاتفي آيفون 5S وسامسونغ غالاكسي S4
مقارنة بين هاتفي آيفون 5S وسامسونغ غالاكسي S4

مقارنة بين هاتفي آيفون 5S وسامسونغ غالاكسي S4

إتبعنا على مواقع التواصل 😍👇

منذ أيام قليلة، قامت Apple بإطلاق أحدث هواتفها الذكية 5S، الذي يمتاز بشاشته الكبيرة، والمعالج المركزي الثوري وإمكانية التبديل بين التطبيقات بسرعة ودون أي تأخير، بهذه المناسبة، دعونا نتعرف سوياً على الهاتف الأفضل في المواصفات، من خلال مقارنة بين أحدث المنتجات القادمة من عملاقي الهواتف الذكية Apple و”سامسونغ” أجراها موقع gadgetreview:

الوزن والحجم

لا يوجد اختلافات كبيرة بين الجهازين من حيث الوزن والمساحة، فكلاهما يمتلك شاشة ضخمة ويمتازون بوزنهم الخفيف نوعاً ما، ولكن إذا كنت ممن يبحثون عن الشاشة الأكبر لمشاهدة الأفلام والعروض بدقة عالية، فبإمكانك اختيار هاتف سامسونغ الجديد.

 التصميم

هاتف S4 هو الأفضل من حيث التصميم، بسبب احتفاظه بمظهره الكلاسيكي كما هو، مع تغيرات بسيطة جعلت استخدام الهاتف وحمله أكثر انسيابية وسهولة بالرغم من حجمة الضخم، بعكس هاتف Apple الذي استخدم نفس التصميم القديم مع زيادة حجم الشاشة فقط، ووجود زر خاص ببصمة اليد.

الشاشة

بخصوص درجة وضوح الشاشة ودقة عرض الصور والفيديوهات، تتفوق Apple على سامسونغ في هذا الأمر بسبب استخدامها لشاشات AMOLED معدلة، تهدف إلى تحقيق التوازن بين عمر البطارية ودرجة السطوح دون التأثير على جودة الصورة، وهو أمر رائع يضمن لك عمل الجهاز لفترات طويلة دون الحاجة لإعادة الشحن، في حين أن هاتف S4 يعاني من فقدان الشحن سريعاً بسبب درجة السطوع.

إقرأ ايضاً:  تخصيص شريط إشعارات غالاكسي Note 9 | تعرف على الطريقة كاملة مع تغيير لونه

البطارية

بالرغم من إن هاتف 5S يعمل لأكثر من 8 ساعات في الضغط دون أن يحتاج إلى إعادة الشحن، إلا أن شركة سامسونغ استخدمت بطارية ليثيوم أيون أكثر تطوراً في هاتفها S4 يسمح للمستخدم بالاستماع بالأغاني وألعاب الفيديو والعروض وتصفح الإنترنت لفترات طويلة تمتد لـ8 ساعات من الضغط المتواصل، وهو ما يصعب إيجاده في أي هاتف آخر، لكن مع الوضع في الاعتبار تقليل سطوع الشاشة.

المعالج المركزي

تستخدم شركة سامسونغ معالج Qualcomm Snapdragon 600 في هاتف S4 بينما استعانت شركة Apple بمعالج A7 الجديد الذي يعمل بتقنية 64 بت، ولديه القدرة على قراءة البيانات وتلقي الأوامر وتنفيذها بسرعة كبيرة، كما أنه ملائم جداً لألعاب الفيديو والتطبيقات المعقدة التي تحتاج لهاتف قوي، معالج A7 يتفوق بمراحل على معالج هاتف S4 ويضع شركة Apple في المقدمة.

أكتب تعليقك ورأيك