التخطي إلى المحتوى
هل يحارب الفيسبوك “المعارضة السورية” ؟
فيسبوك
فيسبوك
فيسبوك

اتهم النشطاء إدارة موقع فيس بوك بإغلاق صفحاتهم وبأنه لم تصل رسائل تنبيه إليهم. ومن بين الذين أغلقت صفحاتهم مجموعة “فراس طلاس” التي زارها عشرات الآلاف من السوريين سواء المؤيدين للرئيس السوري بشار الأسد أو المعارضين له.

وذكر أحد مؤسسي هذه المجموعة لقناة “العربية” أن “موقع فيس بوك كان دائما أداة للتخاطب وإلقاء الضوء على الحقيقة، ولكنه لم يعد يعتبر الآن كذلك”، مشيرا إلى أن إدارة الموقع “لم ترسل أية رسائل إنذار”.

كما أغلقت مؤقتا صفحة “جميعنا شهداء مثل حمزة الخطيب”، التي سميت في ذكرى القتل الوحشي للطفل البالغ من العمر 13 عاما، ويشارك في هذه المجموعة حوالي 680 ألف شخص.

وعلى كل حال كانت تظهر رسالة تنبيه رسمية من الموقع أثناء زيارة الصفحات حول منع الدخول والتي تنفي احتمال كسرها على يد القراصنة.

وارتباطا مع ما جرى أعلن المعارضون بأن مثل هذه الأعمال تحرمهم من حرية الكلمة والتعبير وينوون البحث عن سبل أخرى للمحادثة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *