التخطي إلى المحتوى
زوجة المستقبل.. روبوت آلي
زوجة المستقبل.. روبوت آلي

توقع الخبير في الذكاء الصناعي ديفيد ليفي في كتابه “الحب والجنس مع الروبوتات” أنه في عام 2050 سيعاشر نصف البشرية روبوتات، وبعدها بـ10 أعوام فقط سيقعون في غرام تلك الآلات.

وذكر موقع “ناو” أن الخبير في الذكاء الصناعي ديفيد ليفي يؤكد  أنّ الروبوتات ستكون على درجة عالية من التعقيد خلال عقود قليلة خاصة في المجال العاطفي.

وقال ليفي إنّ “الإنسان قادر على أن يقع في غرام الكائنات والموجودات غير البشرية مثل بعض الحيوانات الأليفة كالقطط والكلاب بل وبعض الدمى، كما يرتبط ارتباطا قويا بجهاز الكمبيوتر الذي لا يكاد يفارقه، ومن هنا يكون من السهل بل والمفهوم أن تنشأ علاقة حميمة وقوية مع الروبوتات”.

وأضاف ليفي أن ذلك يحدث بخاصة في ضوء التغييرات الجذرية التي تجري الآن على بنيتها و مواصفاتها لكي تحاكى هيئة ومواصفات الإنسان، لا من حيث الحجم أو الملامح بل وأيضا من حيث الملمس الذي لن يكون بعيدا عن ملمس جسم الإنسان وليونته وقدرته على الاستجابة المتنوعة بحسب المواقف.

وأوضح ليفي أنّ الدمى الجنسية متوفرة للبيع اليوم، فشركة رائدة في كاليفورنيا تبيع سنوياً 400 دمية جنسية كما ابتكرت شركة يابانية دمية جنسية تصدر أصوات رضى جنسي عندما تستثار حلمتاها.

ورأى ليفي أنه من جهة تقبل الفكرة إنّ الناس في البداية سيجربون هذه الروبوتات بدافع الفضول لتنتشر بعدها الفكرة سريعاً بفضل الإعلام، ويزيد الإقبال بشكل واسع تلقائياً.

وأشار ليفي في تبرير نظريته إلى أنه  “أليس من المحزن أنّ ملايين البشر لا يملكون شخصاً يحبونه أو يعاشرونه بشكل طبيعي؟” مضيفاً “قد يكونون خجولين أو يملكون مشاكل نفسية جنسية أو معوقين جسدياً فالخيار بالنسبة إليهم ليس بين أ و ب ، فهم لا يملكون حياة جنسية على الإطلاق، أو أنّهم يدفعون من أجلها”.

وتابع ليفي أنّه “مع الروبوتات لن يدفعوا المزيد من المال فالروبوتات ستكون حاضرة لتقدم الحب لهم والإشباع وسيكون المجتمع أفضل حالاً إذا بات أولئك الفرادى سعداء لأنّهم وجدوا شريكاً جنسياً”.

ومن جهة, إمكانية حب البشر لآلات، قال ليفي “الكمبيوترات جيدة جداً في التعلم  وكمبيوترات المستقبل ستتعلم بخصوص شركائها من البشر، وتفضيلاتهم وستكون لدى الروبوتات القدرة على جعل نفسها أكثر جاذبية بالنسبة لنا”

واعتبر ليفي أن الخطر الوحيد هو “سيكون إذا ما كان الروبوتات جد مثالية”، ومضيفاً أنّ معظم الناس يكونون أكثر سعادة عندما يكون في العلاقة بعض المشاحنة، وهذا ما ستتضمنه الروبوتات و ستكون تلك المشاحنات والاستفزازات مبرمجة أيضاً بحسب المواقف وما تتطلبه”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *