التخطي إلى المحتوى
امريكا
امريكا
امريكا

أظهرت أحدث الاحصاءات الأميركية ان الانتحار حل في المرتبة الأولى كأحد أهم الأسباب وراء زيادة معدلات الوفيات، متخطيا بذلك الحوادث المرورية المروعة.
وأوضحت البيانات أنه على الرغم من ارتفاع مستوى الخدمات الطبية المقدمة للأميركيين، وارتفاع الوسائل التشخيصية الحديثة التي ساهمت في تقليل نسبة الوفيات الناجمة عن الأمراض بنسبة %25 على مدى العقد الماضي فان حوادث الانتحار قد شهدت ارتفاعا بلغت نسبته نحو %15 خلال الفترة ذاتها.

وأشارت الاحصائية إلى حدوث عدد كبير من حالات التسمم الدوائي اللاإرادية بين الكثير من الاميركيين والتي زادت بصورة كبيرة في السنوات القليلة الماضية، حيث وجد الباحثون أن الوفيات الناجمة عن التسمم الدوائي اللاإرادي وحوادث السقوط المفاجئ قد تضاعفت بنسبة %71.

وتوضح البيانات احتلال الانتحار المرتبة الأولى للوفيات في الولايات المتحدة، تليه حوادث الدراجات البخارية ثم التسمم الدوائي، ثم السقوط وأخيرا جرائم القتل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *