تكنولوجيا

أغلى 7 مسدسات في العالم

«المسدس» هو سلاح ناري يحمله بالأساس أفراد القوات المسلحة والشرطة، إلا أن استعمالها بواسطة المدنيين في أقطار العالم تقريبًا يفوق استعمال الأجهزة الأمنية الرسمية، واستخدم المصطلح لأول مرة في 1388 للإشارة إلى من تم قتله بهذا السلاح.

وتختلف أنواع المسدسات دائماً من حيث الصناعة أو الخصائص أو الإمكانيات، والمسدسات سواء كانت تحمل قيمة تاريخية كبيرة، أو استخدمت في معركة هامة أو في تنفيذ جريمة غيّرت العالم، فإنها في النهاية أصبحت أغلى المسدسات في العالم، حسبما رصدها موقع «ذا ريشيست» الأمريكي.

مسدس أدولف هتلر بسعر 114.000 ألف دولار.

مسدس أدولف هتلر بسعر 114.000 ألف دولار
مسدس أدولف هتلر بسعر 114.000 ألف دولار

مسدس ذهبي 7.65 ملم من نوع «والتر»، وبيع المسدس بمبلغ 114.000 ألف دولار في مزاد علني لمزايد مجهول في 1987، ومن يومها تناقلته الأيدي عدة مرات.

ويفترض أن هذا المسدس أهدي إلى «هتلر» في عيد ميلاده الـ50 في 1939 من قبل عائلة «والتر»، ويعتقد العديد من المؤرخين أن «هتلر» استخدمه في الانتحار بعد خسارته في الحرب العالمية الثانية، لكن هناك قصة أخرى تشير إلى أنه سرق بواسطة جندي أمريكي اقتحم شقة «هتلر» في محاولة لقتله قبل انتحاره بعدة أشهر.
مسدس بطل «كاوبوي» الشهير بسعر 225.00 ألف دولار

مسدس بطل «كاوبوي» الشهير بسعر 225.00 ألف دولار
مسدس بطل «كاوبوي» الشهير بسعر 225.00 ألف دولار

ينتمي هذا المسدس لوايت إيرب، الأيقونة القديمة للأمريكيين والمشرح دائما على قمة أفضل وأبرز منفذ القانون في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو بطل شهير يعود لعصر رعاة البقر «كاوبوي»، وإلى جانب حفظه للسلام والقانون في مدينة تومبستون في ولاية أريزونا الأمريكية باعتباره مارشالا لها في 1880، كانت له خبرة عظيمة في الملاكمة، وصيد الجاموس، والتنجيم عن الذهب، كما أدار بيت للدعارة وصالون حلاقة.

وصنعت العديد من الأفلام السينمائية التي تدور حول حياة «إيرب»، وبيع مسدسه الذي استخدمه في معاركه الشهيرة وخاصة معركة O.K. Corralالأسطورية، التي دارت بين منفذي القانون وعدد من عتاة المجرمين، بسعر 225.000 ألف دولار في مزاد في أريزونا في ابريل 2014، وهو من نوع الساقية الدوارة «كولت» عيار 45، وظل طوال هذه الأعوام يتنقل بين أفراد عائلة «إيرب».
المسدس الذي قتل قاطع الطريق الشهير جيسي جيمس بسعر 350.000 ألف دولار

المسدس الذي قتل قاطع الطريق الشهير جيسي جيمس بسعر 350.000 ألف دولار
المسدس الذي قتل قاطع الطريق الشهير جيسي جيمس بسعر 350.000 ألف دولار

كان جيسي جيمس زعيم عصابة أمريكي وسارق بنوك وقاتل وأحد الأعضاء المشهورين في عصابة «جيمس»، ومن أشهر قطاع الطرق في ولاية ميسوري الأمريكية، وتمكن من السطو على بنك، وقطار، والعديد من المتاجر، وروع المواطنين في كل من كنساس وميسوريطوال عقدين من الزمان، شارك خلالهما في الحرب الأهلية.

وبدأت عصابة «جيمس» تنهار في مطلع 1880 تحت سلسلة من الأزمات نتيجة السرقات الفاشلة، حتى جاء المسمار الأخير في نعش العصابة عندما خان «جيمس» واحد من أعضاء عصابته يدعى بوب فورد،الذي تفاوض سرا على قتل «جيمس» مقابل مكافأة مالية مع حاكم ولاية ميسوري، وأطلق النار على رأسه من الخلف مستخدماً هذا المسدسمن نوع «سميث أند ويسون» عيار 44، وبيع المسدس في مزاد أنهايم العلنيفي 2003 بسعر 350.000 ألف دولار.
بندقية الرئيس الأميركي السابق، تيدي روزفلت، بسعر 862.500 ألف دولار

إقرأ ايضاً:  HTC One سيغير نظرتك إلى الهواتف الذكية
بندقية الرئيس الأميركي السابق، تيدي روزفلت، بسعر 862.500 ألف دولار
بندقية الرئيس الأميركي السابق، تيدي روزفلت، بسعر 862.500 ألف دولار

أحد الشائعات الخاطئة المتداولة عن الرئيس الأمريكي السابق، تيدي روزفلت، هي ولعه بالصيد، وفي الواقع هو كان متعصب جدا لدرجة أنه قال إن أول شيء سيفعله بعد تركه الرئاسة هو الصيد، وبالفعل خرج الرئيس الأمريكي الشهير في رحلة استمرت عام من مارس 1909، من أجل صيد المخلوقات النادرة ووضعها في المتاحف الأمريكية، وقد كانت محصلة رحلته والفريق المصاحب له 11.400 كائن تم صيدهم من الحشرات النادرة حتى الفيلة.
وصنعت البندقية التي اصطاد بها في الرحلة خصيصاً من شركة «فوكس جان» للأسلحة التي أهدتها وهو ينهي ولايته الرئاسية لاستخدامها في رحلات السفاري، لدرجة أنه قال عندما رآها: «إنها أجمل بندقية أراها في حياتي»، وهي مزدوجة الماسورة، وبيعت في مزاد جوليا العلني للبنادق في 2010 بسعر 862.500 ألف دولار.
مسدسات سيمون بوليفار بسعر 1.687.500 مليون دولار

مسدسات سيمون بوليفار بسعر 1.687.500 مليون دولار
مسدسات سيمون بوليفار بسعر 1.687.500 مليون دولار

يعتبر المؤرخون سيمون خوسيه أنطونيو بوليفار واحدا من الشخصيات في تاريخ العالم، فهو قائد عسكري وسياسي شهير، دافع عن استقلال كل من فنزويلا، وكولومبيا، والإكوادور، وبنما، وبوليفيا، ضد الاحتلالالإسباني، ويعد فعليا الأب المؤسس لدول أميركا اللاتينية، كما شغل منصب الرئيس لكل هذه الدول بما في ذلك بيرو وجيانا والبرازيل في أوائل 1800.
ويعتقد الكثيرون أن هذه المسدسات من نوع «فلينتلوك» تحمل بلا شك آثار الدم الإسبانيالمحتل، وبيعت هذه الأسلحة مؤخراً في 2004، في مزاد كريستس في ولاية نيويورك الأمريكية بسعر 1.687.500 مليون دولار.
مسدسات جورج واشنطن بسعر 1.986.000 مليون دولار

مسدسات جورج واشنطن بسعر 1.986.000 مليون دولار
مسدسات جورج واشنطن بسعر 1.986.000 مليون دولار

لا يتفوق أي نوع من المسدسات على هذا الزوج من المسدسات من نوع «سادل»، ذات التاريخ الطويل في رحلة استقلال الولايات المتحدة عن بريطانيا، وبيعت مؤخراً في 2002 في مزاد كريستيز العلني في نيويورك إلى مؤسسة «الملك ريتشارد» بما يقارب 2 مليون دولار أمريكي.
وتسلح الرئيس الأمريكي وأحد الآباء المؤسسين للولايات المتحدة الأمريكية، جورج واشنطن، بالمسدسين طوال الحرب الأمريكية من أجل الاستقلال، وصل زوج المسدسات إلى يد الرئيس الأمريكي السابع، أندرو جاكسون، وظلوا تحت ملكية خاصة حتى خرجوا للرأي العام في 2002.
مسدس قاتل أبراهام لينكولن «لا يقدر بثمن»

مسدس قاتل أبراهام لينكولن «لا يقدر بثمن»
مسدس قاتل أبراهام لينكولن «لا يقدر بثمن»

من وسط هذه القائمة التي رصدت الأسعار الفلكية للمسدسات، يجلس هذا المسدس في صالة العرض في مسرح فورد في العاصمة الأمريكية واشنطن، لأنه لا يقدر بثمن، والثمن الوحيد الذي دفع فيه عبر التاريخ كان 25 دولار، من قبل جون ويلكس بوث في 1800 ليشتري المسدس ويقتل به الرئيس الأمريكي، أبراهام لينكولن، أثناءالاستراحة في مسرح فورد.

وكانت طلقة واحدة منه كافية لإنهاء حياة «لينكولن»، عندما تسلل «بوث» أثناء الاستراحة في مسرح فورد في 14 ابريل 1865، وأطلق الرصاص في رأس «لينكولن»، وألقى بالمسدس بعد أن نفذ عملية الاغتيال،ليستقر في النهاية في المتحف الوطني الذي أقيم فوق أنقاض مسرح «فورد»، ومن يومها أصبح هذا المسدس، من نوع درينجر 6 بوصة، لا يقدر بثمن.

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.