تكنولوجيا

10 مخترعات غيرن العالم

غريس هوبر
غريس هوبر

نساء غيّرن وجه العالم عبر اسهامات واكتشافات وإليكم أبرز الإختراعات والاكتشافات التي طورتها المرأة وساهمت بالتطور الإنساني الحديث:

1- الكمبيوتر، غريس هوبر:

إتبعنا على مواقع التواصل 😍👇
غريس هوبر

غريس هوبر

غريس هوبر “أم أجهزة الكمبيوتر”. بعد الحرب العالمية الثانية كانت “هوبر” تعمل في جامعة هارفارد على تطوير (IBM- هارفارد مارك ، وهو أول جهاز كمبيوتر تجاري في العالم. كذلك كان لها دور فاعل جداً في اختراع لغة البرمجة ووضع أسسها. أصدرت “هوبر” أكثر من 50 بحثاً في المعلوماتية. تقاعدت عام 1986 وكان عمرها 80 عاما، وتوفيت عام 1992 وأطلق عليها الناس في ذلك الوقت لقب “أم الكومبيوتر”.

2-السترة الواقية من الرصاص، ستيفاني كوليك:

ستيفاني كوليك

ستيفاني كوليك

ستيفاني هي باحثة كيميائية اكتشفت مادة الـ”Kevlar”، والتي هي أقوى من مادة الفولاذ بخمس مرات، قادها إكتشافها هذا الى تطوير سترة واقية من الرصاص عام 1966.إختراع “ستيفاني” هذا أنقذ ملايين من رجال الأمن حول العالم.

استخدمت المادة التي إكتشفتها “ستيفاني” بعد ذلك في عدد من الصناعات مثل كابلات الجسور المعلقة، والخوذ، والفرامل، والزلاجات، ومعدات التخييم .حازت ستيفاني على 28 براءة اختراع خلال 40 عاما من البحث العلمي وتعتبر من أهم الأدمغة في العالم.

3- نظام التدفئة المركزية، أليس باركر:

أليس باركر

أليس باركر

باركر أولى المخترعات الأميركيان، حصلت على براءة اختراع عام 1919 لإختراع أنهى استخدام الحطب و الفحم في المنازل للتدفئة، حيث كان نظام التدفئة الذي اخترعته “باركر” قادراً على تنظيم درجة حرارة المبنى من غرفة الى غرفة وهو ما يعرف اليوم بنظام التدفئة المركزي.

4-غسالة الصحون، جوزفين كوشران:

جوزفين كوشران

جوزفين كوشران

غضب جوزفين من مساعدتها التي كانت تكسر الصحون الصينية الفاخرة باستمرار قادها الى اختراع غسالة صحون مستخدمة ضغط المياه العالية. حصلت جوزفين على براءة اختراع عام 1886. ولكن خلال هذه الحقبة لم يكن لدى معظم المنازل تكنولوجيا نظام الماء الساخن لتشغيل هذا الجهاز، ومع ذلك استمرت “جوزفين” ببيع غسالة الصحون إلى الفنادق والمطاعم الى أن انتشر اختراعها في المنازل شيئا فشيئا.

5- الأكياس الورقية، مارغريت نايت:

مارغريت نايت

مارغريت نايت

اكتسبت مارغريت براءة اختراع في عن جهاز يجعل قعر الأكياس الورقية مسطحة كما نعرفه اليوم، مما ساهم في إنتشار إستخدام الأكياس الورقية في وقت لم يكن فيه الأكياس البلاستيك موجودة. مما جعل اختراعها قفزة في عالم المبيعات. لدى “مارغريت” عدة إختراعات أخرى أنجزت أولها عندما كانت بسن الـ 12، وعند وفاتها كانت مارغريت قد منحت أكثر من 26 براءة اختراع .

إقرأ ايضاً:  وقت الأزمات: الرجال يختارون المرأة البدينة !

6- حفاضات الأطفال، ماريون دونوفان:

ماريون دونوفان

ماريون دونوفان

عرضت ماريون دونوفان عرضت لأول مرة اختراعها الحفاضات في متجر “ساكس فيفث أفينيو” في الولايات المتحدة عام 1949، وحازت “دونوفان”على براءة اختراع لهذه الحفاضات الأولى من نوعها والتي توصلت إليها من خلال تطويرها للأقمشة التي تقاوم تسرب الماء. وحاز اختراعها على ردود فعل ايجابية كثيرة وكونت من خلاله ثروة قادتها الى تأسيس شركة بامبرز الشهيرة في 1961.

7- ترکيبة مزيل الأخطاء المطبعيّة (بات نسميث):

بات نسميث

بات نسميث

بدأت “بات” التي كانت سيدة أعمال أمريكية متخصصة بالإعلانات والطباعة بتجربة تركيبة مزيل الأخطاء المطبعية في مطبخ منزلها، إلى أن توصلت إلى التركيبة الصحيحة بعد سنوات وذلك عام 1958. وفي عام 1979 باعت “بات” منتجها لمؤسسة جيليت بـ47.5 مليون دولار أميركي.

8- ماسحات زجاج السيارات، ماري أندسون:

ماري أندسون

ماري أندسون

في 1900 عندما كانت السماء تمطر أو تثلج كان السائقون يضطرون للتوقف كل بضعة أمتار لمسح زجاج السيارات. حلت”ماري أندرسون” عام 1903 هذه المشكلة عندما اخترعت المساحات. وقد شكك الناس في اختراع “ماري” في البداية ظنا منهم بأن المساحات ستكون بمثابة تشتيت لانتباه السائق ولكن مع مرور الوقت أثبت هذا الاختراع فعاليته حيث لا توجد سيارة تخلو منه في وقتنا الحالي.

9- نظام الاتصالات اللا سلكية”واي فاي”، هيدي لامار:

هيدي لامار

هيدي لامار

هايدي لامار الممثلة النمسوية الأمركية التي وضعت مجلة “تايم” صورتها على غلافها في منتصف الخمسينيات تحت عنوان “أجمل امرأة في العالم”، تحتفل ثلاث دول هي النمسا وألمانيا وسويسرا بيوم ميلادها ليكون “يوم المخترع” تكريما لها ولإنجازها العلمي الذي لولاه لما كان هناك شيء اسمه “بلوتوث” أو “واي فاي” أو “موبايل”.
فـ”هايدي” كانت فضلاً عن كونها ممثلة مشهورة في وقتها، هي عالمة وباحثة طورت نظام اتصالات اعتبرته أميركا سلاحا سريا ساعدها أثناء الحرب العالمية الثانية. بعد نهاية الحرب استمر تطوير تقنية “هايدي” لتصبح أساس طفرة الاتصالات الحديثة كالموبايل و”الواي فاي” و”الجي بي إس” ونظم اتصال الأقمار الصناعية.

10- تطوير الليزر لجراحة العيون، باتريسيا باث:

باتريسيا باث

باتريسيا باث

أول طبيبة من أصل أفريقي سجلت براءة اختراع عام 1988 في مجال طبي، حيث طورت “باتريسيا” الليزر لاستخدامه في “إزالة إعتام عدسة العين” جراحيا مما أعاد البصر للعديد من المصابين بهذا المرض. وساهمت “باتريسيا” في جعل أداة الليزر الطبية الإجراء الأكثر دقة للجراحة. لدى”باتريسيا” 5 براءات اختراع كلها متعلقة بتطوير الليزر للعمليات الجراحية.

أكتب تعليقك ورأيك