تكنولوجيا

هل تختلف دموع الحزن عن دموع الفرح ؟

هل تختلف دموع الحزن عن دموع الفرح من وجهة نظر العلم؟ نعم! قرّرت شابة تدعى روزلين فيشر تحليل دموع الإنسان في 100 حالةٍ نفسية مختلفة ووضع العينات تحت المجهر مطلقة على بحثها اسم “طبوغرافيا الدموع”.

إتبعنا على مواقع التواصل 😍👇

وأظهرت الدراسات أنّ عين الإنسان تنتج دموعاً طبيعية لترطيبها وهي تختلف تماماً عن الدموع التي يذرفها في حالات الحزن، الفرح، الألم، المفاجأة وحتى عند تقطيع البصل. وتحتوي هذه الدموع على مواد عضوية بداخلها زيوت، مضادات حيوية وأنزيمات. وتختلف الجزئيات التي تتكوّن منها الدموع مع تنوّع الحالة النفسية التي يمرّ بها الإنسان والتي تكون السبب في ذرفها، فمثلاً دموع التأثّر تحتوي على هرمونات بروتينية يخرجها الجسم بشكلِ طبيعي عندما نشعر بالضغط.

إقرأ ايضاً:  اي واتش ساعة ذكية من ابل

وفي العودة إلى بحث فيشر، فإنّ الدموع تتحوّل إلى لونٍ كريستالي (بلوري) عند وضعها تحت المجهر وتتنوّع أشكالها وأحجامها. من هنا، يختلف شكل الدموع مع اختلاف الحالة النفسية التي يمرّ بها الإنسان والأسباب التي دفعته إلى البكاء. (ال بي سي )

دموع الضحك

دموع الحزن

دموع ناتجة عن تقطيع البصل

دموع الذكريات

دموع الأمل

 

أكتب تعليقك ورأيك