التخطي إلى المحتوى
معرفة إذا تم حظرك | لمستخدم الآيفون ، اكتشف إن كنت قد انضممت للقائمة السوداء
معرفة إذا تم حظرك

جعلت شركة آبل عملية حظر أرقام الهواتف الفردية سهلة جداً و بإمكانك بدقيقة واحدة التخلص من كل المزعجين دون أي عناء يذكر . ولكن هل وصلت أنت بنفسك إلى هذا المستوى من الإزعاج مما جعلك تكتسب مكاناً على قائمة المتصلين المحظورين لشخص ما ؟ إذا كنت تشك بأنه قد تم حظرك، فربما تكون محقاً . و في ما يلي ستتعلم كيفية معرفة إذا تم حظرك .

معرفة إذا تم حظرك
معرفة إذا تم حظرك

 

طريقة معرفة إذا تم حظرك :

رنة واحدة و مباشرة إلى البريد الصوتي يعني أنه ربما قد تم حظرك

حتى إذا تم حظرك ، فسيظل بإمكانك الاتصال و ترك رسالة – لكن لن يتم إبلاغ المستلم بذلك .

إذا سمعت رنيناً واحداً  فقط قبل الانتقال إلى البريد الصوتي ، فهناك ثلاثة أسباب محتملة : أن المتصل به قد أوقف تشغيل الهاتف الخاص به ، قام بضبط هاتفه على التحويل التلقائي إلى البريد الصوتي (على سبيل المثال ، إذا قام بتفعيل وضع عدم الإزعاج ) ، أو للأسف قد تم حظرك .

لاستبعاد أول احتمالين ، حاول الاتصال عدة مرات . إذا بقي الوضع كما هو و لم يتصل بك الشخص المقصود مرة أخرى ، فهذا يعني أنك محظور.

تحقق من حالة الرسائل الصادرة الخاصة بك

معرفة إذا تم حظرك
معرفة إذا تم حظرك

 

هناك طريقة أخرى لاختبار ما إذا كنت قد وضعت في قائمة الحظر أو لا ، وهي معرفة ما إذا كان الشخص يتلقى الرسائل الخاص بك أم لا .

إذا علمت أن المستلم قد قام بتفعيل استلام الرسائل و قرائتها و الآن يعرض لك فقط ” تم التسليم ” بعد الإرسال ، فإن الأمر يستحق الشك .

و بالمثل ، إذا لم يكن المستقبِل من نوع الاستلام و القراءة ، و لكن لم يكن هناك تأكيد على أن رسالتك قد تم استلامها ، و لا رسالة خطأ تقترح عليك إعادة الإرسال ، فمن الممكن أن هناك شيء ما يحدث .

بالنسبة إلى الأشخاص الذين قاموا بالحظر ، يمكنكم الاستماع إلى رسائل البريد الصوتي التي تركها الأشخاص المحظورين

على الرغم من أنك لن تتلقى إشعاراً من أي نوع عندما يتصل بك الشخص المحظور ، إلا أن هاتفك يحتفظ بسجل للبريد الصوتي الذي قد تركوه لك.

للوصول إليه ، انتقل إلى الجزء السفلي من البريد الصوتي – إذا كان هناك أي رسالة قد تم تركها لك من أحد المحظورين ، فستظهر لك في مجلد “الرسائل المحظورة” ضمن مجلد “الرسائل المحذوفة” .

 

المصدر

اقرأ أيضاً : بعض حيل الواتساب

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *