التخطي إلى المحتوى
لا تكذب على طبيبك !
عند الطبيب
عند الطبيب
عند الطبيب

غالباً ما نذهب للطبيب بسبب ألمٍ ما أو مشكلة معينة، ولكن غالباً ما نذهب ونكذب على الطبيب إذ أن عدداً كبيراً من الأشخاص يشعرون بعدم الراحة حين يطلب منهم الطبيب الإجابة عن بعض الاسئلة التي تكون، بنظرنا، غير مريحة.
ولكن، ما لا يدركه هؤلاء الأشخاص هو أن تلك الأكاذيب يمكن أن تنقلب ضدنا في بعض الأحيان، وأهمها:
– “لا أدخن”، في حين تكون الحقيقة “أنا أدخن سيجارة من وقت الى آخر”
– “أنا أشرب أحيانا”، في حين تكون الحقيقة “استمتع يومياً بكأس من النبيذ وأذهب اقله مرة في الأسبوع لتمضية “Happy hour” مع اصدقائي بعد العمل حيث نشرب كأساً أو أكثر”.
– “أنا آكل بشكل متوازن”، في حين تكون الحقيقة “أنا أحرم نفسي من الأكل أو أستخدم منتجات محلية لصنع السموم”.
– “لا أمارس الجنس من دون وقاية”، في حين تكون الحقيقة “في بعض الأحيان، لا نستخدم أنا وشريكي/شريكتي الواقي الذكري”.

لا تكذب حين تزور الطبيب بحيث أنه يمكن أموراً بسيطة جدّاً تتعلق بهذه المواضيع أن تكون هي السبب الأساسي وراء شعورك بألم ما أو إصابتك بمرض ما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *