التخطي إلى المحتوى
كمبيوتر
كمبيوتر
كمبيوتر

أطلق ستيف براون المتخصص في دراسات المستقبل لدى شركة “انتل” مجموعة من التوقعات حول مستقبل أجهزة الكمبيوتر والتقنيات في السنوات المقبلة رأى أن التطور التقني في السنوات الأخيرة سيبدو بسيطا مقارنة بما ينتظرنا.

وتوقع براون أن يصبح لأجهزة الكمبيوتر قريباً جداً عيون وأذان وأن تفهم ما يقول الإنسان لها. وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن براون أمثلة كثيرة تشرح نظرته للمستقبل في مؤتمر “سي 2-ام تي إل” حول التجارة والإبداع في مونتريال. وتوقع براون أن تزود أضواء السيارات بكاميرا وبرقاقة معلوماتية تتيحان لها تفادي قطرات المطر او حبيبات الثلج عند توجيه شعاعها، وبالتالي تأمين إنارة أفضل على الطرقات.

ورأى أن “التغيرات التي طرأت في العقد الماضي ستبدو بسيطة”، مقارنة بتلك التي ستحدث بفضل أجهزة الكمبيوتر في السنوات العشر المقبلة.

وتوقع عاشق التقنيات أن يتم بعد ثلاث أو خمس سنوات تصنيع سيارات تسير من دون سائق، لكنها قد لا تطرح على الفور في الأسواق بسبب عوائق متعددة، أبرزها قانونية. وفيما يخص التطبيقات الذكية في عالم الطب قال براون إن “المرضى سيتمكنون قريباً من ابتلاع أقراص تحتوي على أجهزة كمبيوتر صغيرة تعبر أجسامهم كي ترى ما يحصل عن قرب وتسجله عند خروجها”. وأبدى ستيف براون أمله بأن مستقبل “العالم يمكن أن يكون أفضل إذا جعلناه أكثر ذكاءً”، ودعا إلى دمج “الثقافة والتكنولوجيا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *