التخطي إلى المحتوى
طلاء أظافر شرعي للمسلمات
طلاء اظافر شرعي
طلاء اظافر شرعي
طلاء اظافر شرعي

يعد تطبيق طلاء الأظافر منافياً لتعاليم الشريعة الإسلامية في ما يتعلّق بالوضوء، كونه يشكل حاجزاً يمنع الماء من الوصول الى الأظافر. ونظراً لرغبة الفتيات والنساء العصريات في تطبيق طلاء الأظافر، عمدت إحدى شركات التجميل على تطوير مانيكير يملك خاصية تسرّب الماء الى الأظافر.

نوع جديد من طلاء الأظافر طرحته ماركة انغلوت لمستحضرات التجميل، يتوقع أن يحقق رواجاً كبيراً بين السيدات، وبخاصة المسلمات، نظراً لتوافره بقوام من شأنه ألا يعيقهن عن إكمال وضوئهن قبل أن يقدمن على صلواتهن خمس مرات في اليوم.

ومعروف أن طلاء الأظافر عامةً لا يتماشى مع الوضوء بسبب الطبقة التي يكونها على سطح الأظافر. حيث تعمل تلك الطبقة على منع الماء من تنظيف الأظافر، وهو جزء هام بالوضوء.

ولهذا السبب، قدمت الماركة الشهيرة في مجال مستحضرات التجميل ذلك الطلاء الجديد بإسم O2M. وهو على عكس الأنواع الأخرى، حيث أفادت الماركة بأنه تم تطويره بحيث يسمح بوصول الهواء والماء إلى الأظافر، ومن ثم لا يشكل عائقاً أمام الوضوء.

هذا وتم تصنيع ذلك الطلاء من بوليمر يوجد في العدسات اللاصقة لتحقيق النفاذية. وزاد الإقبال على هذا الطلاء بعدما اختبره رجل دين إسلامي في الولايات المتحدة ونشر عنه بعد ذلك مقالاً يقول فيه، وفقاً لوجهة نظره، إن هذا الطلاء متوافق مع الشريعة.

ونقلت تقارير صحافية عن فتاة مقيمة بالإمارات، تدعى فاطمة، قولها إنها تحب طلاء الأظافر وتتمنى لو تضعه بإنتظام، موضحةً أن هذا الطلاء يشكل إنجازاً كبيراً لها.

وبينما لم يصدر عن إمام مسجد نور الإسلام في إمارة الشارقة، الشيخ علي بركات، أي إعتراض على إمكانية إستخدام ذلك الطلاء طالما أنه يسمح للماء بالوصول للأظافر، خرجت معلمة شريعة إسلامية، تدعى فاطمة الحمراني، لتطالب بضرورة حظر إستخدام ذلك المنتج الجديد من منطلق أنه يشجع السيدات على المجاهرة بالتزين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *