التجارة الالكترونية

أشياء يجب معرفتها عن جنون سهم ألعاب الفيديو GameStop

سهم ألعاب الفيديو GameStop
سهم ألعاب الفيديو GameStop

تشارك صناعة ألعاب الفيديو في تطوير وتسويق وبيع أجهزة وبرامج ألعاب الفيديو، تشمل أهم الشركات Electronic Arts و Nintendo، حققت صناعة ألعاب الفيديو أداءً جيدًا خلال جائحة فيروس كورونا، حيث أدت عمليات الإغلاق وإجراءات التباعد الاجتماعي إلى محدودية خيارات الترفيه للأشخاص،ونظرًا لإمكانية استخدام ألعاب الفيديو في المنزل فقد أصبحت خيارًا شائعًا للعديد من المستهلكين.

إتبعنا على مواقع التواصل 😍👇

تفوقت أسهم ألعاب الفيديو بشكل كبير على السوق الأوسع، والتي يمثلها VanEck Vectors Video Gaming و eSports ETF (ESPO)، قدمت ESPO عائدًا إجماليًا بنسبة 82.6٪ خلال 12 شهرالماضي وهو أعلى بكثير من إجمالي عائد Russell 1000 البالغ 20.7٪.

ولكن مع بداية عام 2021 اشتعلت منصات تداول الأسهم بقوة بسبب GameStop الذي يعد بائع التجزئة الأول لألعاب الفيديو في الولايات المتحدة، والذي أصبح سهمه فجأة محبب المتداولين اليوميين، الأمر الذي شٌكل ضغطًا كبيرًا على كبار المستثمرين في وول ستريت.

لقد كان حقًا وقتًا غريبًا في سوق الأسهم، حيث أصبح بائع التجزئة لألعاب الفيديو فجأة مركز الاهتمام، كانت الرهانات هائلة وأدت الطفرة في التداولات إلى ارتفاع قيمة سهمGameStop بأكثر من 10 مليارات دولار يوم الأربعاء (27 يناير)، ومع فرض العديد من منصات التداول قيودًا مؤقتة على الأسهم، تراجعت الأسهم بنسبة 44%ولكنها ارتفعت مرة أخرى يوم الجمعة (29 يناير) بعد تخفيف قيود التداول.

إن سبب صعود قيمة سهم GameStop إلى مستويات عالية للغاية يتعلق تحديدًا بمزيج من الاستثمار التقليدي والحماس المتفشي وآليات سوق الأسهم والاعتقاد بأن أي شخص لديه حساب Robinhood يمكنه تكوين ثروة.

ماذا حدث لسهم GameStop ؟

سهم ألعاب الفيديو GameStop

سهم ألعاب الفيديو GameStop

هزم مستثمرو التجزئة أصحاب المليارات في صناديق التحوط في لعبتهم الخاصة ودمروا صندوق التحوط Melvin Capital Management بما يصل إلى عدة مليارات من الدولارات، حيث أصبحتGameStop لبيع ألعاب الفيديو مركزًا لمعركة بين جيش من المستثمرين الأفراد وصناديق التحوط خلال شهر يناير.

وسط تباطؤ اقتصادي شامل وتحول تدريجي إلى الألعاب الرقمية، أعلنت منصة GameStop عن إغلاق مئات المتاجر بسبب الانخفاض الحاد في المبيعات، في منتصف عام 2020 تولت القيادة الجديدة الشركة، ومع ذلك، في عام 2021 وجدت الشركة نفسها وسط عمليات بيع مكثفة على المكشوف من قبل صناديق التحوط.

البيع على المكشوف هي استراتيجية محفوفة بالمخاطر، عندما يتم بيع أسهم الشركة بشكل كبير ويبدأ سعر السهم في الارتفاع، يضطر البائعون على المكشوف إلى إغلاق مراكزهم وشراء الأسهم بأسعار أعلى، وبالتالي خلق ضغط شراء،والحصول على الربح من خلال الفرق في الأسعار.

لكن بيع الأسهم على المكشوف أمر محفوف بالمخاطر فإذا ارتفع السعر فقد تخسر الكثير، اشتملت تلك العمليات في حالة GameStop على صندوقي تحوط كبيرين على الأقل.

في بعض الأحيان تقوم برهان سيء، ولكن يمكن أيضًا أن تخسر إذا حاول شخص ما رفع السعر عن طريق شراء الكثير من الأسهم، على الرغم من أن الشركة لا تفعل شيئًا مختلفًا، عادة، هذه الأنواع من المواجهات تنطوي على مستثمرين متطورين في وول ستريت.

لماذا بدأ سهم GameStop في الارتفاع؟

على مدار العام الماضي اندفع المتداولون الذين يهتمون بتحليل الأسواق نظريًا، حيث رأي البعضأن هناك فرصة بعد أن تراجعت الأسهم في الربيع الماضي، وكان البعض يحاول المقامرة في محاولة لكسب الدولارات، وأصبح ذلك سهلًا من خلال التداولات المجانية المتاحة من خلال منصات مثل Robinhood و E-Trade.

اشتري بعض هؤلاء المتداولين المتحمسين أسهم GameStop، لكن العديد منهم يضعون رهاناتهم الخاصة على الخيارات، على الجانب الآخر من البيع على المكشوف.

تتضمن هذه الرهانات عقودًا تمنحهم خيار شراء سهم بسعر معين في المستقبل إذا ارتفع السعر، ويمكن للمتداول شراء السهم في صفقة وبيعه لتحقيق ربح، من الناحية العملية يقوم الكثير من المتداولين ببيع عقود الخيارات نفسها لتحقيق ربح أو خسارة بدلاً من شراء الأسهم فعليًا.

إقرأ ايضاً:  الاتحاد الأوروبى يتهم جوجل باحتكار البحث والإعلانات

يجب على الوسطاء الذين يبيعون عقود الخيارات تقديم الأسهم إذا كان المتداول يريد ممارسة الخيار، للتخفيف من المخاطر يقومونبشراء بعض الأسهم التي يحتاجون إليها، في العادة، لا تؤثر هذه الكمية الصغيرة من الطلب كثيرًا على السعر.

ولكن إذا راهن عدد كافٍ من المتداولين بشكل كبير، فقد يؤدي الطلب إلى رفع السهم، إذا ارتفع بما فيه الكفاية، فإن الوسطاء سيكونون في مأزق كبير حيث يجب عليهم شراء المزيد من الأسهم، خشية أن يتعثروا في الاضطرار إلى شراء الكثير من الأسهم باهظة الثمن دفعة واحدة.

يؤدي ذلك إلى زيادة الطلب مما يزيد من سعر السهم، مما يعني أنه يتعين على الوسطاء شراء المزيد والمزيد من الأسهم.

ولكن لماذا سهمGameStop؟

يمكن إلقاء بعض اللوم على منتدى Reddit’s Wall Street Bets وهو المكان الذي يجتمع فيه المتداولون لمشاركة الأفكار وكيفية تعويض الخسائر، أيضًا فهم يتبادلون النصائح والتحليلات التي يمكن أن تتداولها الكثير من المواقع.

بدأت أسهم GameStop في الارتفاع أواخر العام الماضي، بعد أن اشترى مؤسس موقع Chewy لتوريد الحيوانات الأليفة حصة في الشركة وحصل على مكان في مجلس إدارتها، بطريقة تدريجية اكتسبت الشركة انتباه وول ستريت بيتس والمتداولين الذين يترددون على خدمة الوسائط الاجتماعية الصديقة للمتداولين وهوDiscord.

تختلف دوافع المتداولين بشكل كبير بشأن الأسباب التي تجعل أسهم GameStop ذات قيمة جيدة، آخرون فقط يركبون الموجة،فيما يريد آخرون الضغط على Melvin Capitalوهو صندوق تحوط كان يبيع GameStop على المكشوف.

كيف انتهي ضغط GameStop؟

في يوم الخميس (28 يناير) فرضت Robinhood و Interactive Brokers وغيرهم المزيد من القيود على تداول GameStop والأسهم الأخرى التي تعرضت للجنون، حدت Robinhood من قدرة المتداولين الذين يستخدمون تطبيقها لشراء الخيارات.

أدت تلك التحركات إلى تقليص حجم الارتفاع،لينزلق سهمGameStop وعكس مكاسب بأكثر من 30% في وقت سابق يوم الخميس، بعد ذلك، قلص تطبيق التداول بعض القيود وارتفعت الأسهم بنسبة 65% يوم الجمعة (29 يناير).

وقال متحدث باسم صندوقMelvin Capitalالتي احتاجت إلى ضخ نقدي بقيمة 2.75 مليار دولار يوم الاثنين بسبب البيع على المكشوف، إن الشركة أغلقت مركزها القصير، وقال “أندرو ليفت” من شركة Citron Research وهي شركة أخرى إنه غطى غالبية صفقاته القصيرة بخسارة بنسبة 100%.

أعلى ثلاثة أسهم لشركات ألعاب الفيديو من حيث القيمة خلال الربع الأول لعام 2021:

شركة نينتندو المحدودة Nintendo: نينتندو هي شركة متعددة الجنسيات للإلكترونيات الاستهلاكية وألعاب الفيديو مقرها اليابان، تقوم بتطوير وتصنيع آلات وبرمجيات الألعاب المحمولة ووحدات التحكم، وأوراق اللعب والإلكترونيات الاستهلاكية، تشمل وحدات التحكم في الألعاب الخاصة بها Nintendo Wii و Nintendo DS و Nintendo 3DS وغيرها.

شركة Avid Technology:هي شركة مطورة للبرامج والأنظمة الأخرى، بما في ذلك أنظمة الكمبيوتر في غرفة الأخبار وأنظمة الصوت الرقمية وخدمات التحرير الرقمية، بالنسبة للربع الثالث من عام 2020 سجلت Avid ارتفاعًا في صافي الدخل إلى جانب زيادة بنسبة 56.1٪ على أساس سنوي في الدخل التشغيلي، مدفوعة بتحسن الهامش الإجمالي وانخفاض نفقات التشغيل، كما شهدت الشركة أيضًا نموًا بنسبة 73.9٪ على أساس سنوي في إيرادات الاشتراكات نتيجة لصافي عدد المشتركين الجدد بنحو 27 ألف مشترك خلال الربع الثاني من العام الماضي.

شركة Activision Blizzard: هي ناشر ومطور وموزع لبرامج الألعاب والمنتجات الثانوية، تقدم الشركة عروض ألعاب فيديو عبر العديد من الفئات، بما في ذلك المغامرة والسباق ولعب الأدوار والمحاكاة، بالنسبة للربع الثالث من عام 2020 سجلت Activision Blizzard زيادة بنسبة 52.4٪ على أساس سنوي في صافي الإيرادات مع تضاعف صافي الدخل ثلاث مرات،وقالت الشركة إن عمليات إطلاق المحتوى الرئيسية الناجحة والعمليات المباشرة والأساليب الجديدة للمشاركة في الامتيازات الرئيسية أدت إلى تلك النتائج.

أكتب تعليقك ورأيك