التخطي إلى المحتوى
روبوت من الورق والبلاستيك لاستكشاف الفضاء
روبوت من الورق والبلاستيك لاستكشاف الفضاء
روبوت من الورق والبلاستيك لاستكشاف الفضاء

طوّر فريق من الباحثين تحت إشراف البروفيسور روب وود من جامعة هارفارد في كامبريدج بولاية ماساشوسيتس الأميركية رجلاً آلياً أي “روبوت” من ورق مسطح وبلاستيك يمكنه أن يمشي من تلقاء نفسه، وقدم العلماء ابتكارهم في مجلة “ساينس” العلمية.

واللافت في هذا الروبوت أنه يستطيع بناء نفسه بنفسه أي من دون أي مساعدة من الإنسان، الأمر الذي قد يفتح آفاقاً جديدة أمام العديد من التطبيقات المستقبلية، لا سيما في البحوث الجوية وما يتعلق بالأقمار الاصطناعية بحيث يمكن ابتكار أقمار إصطناعية ذاتية الحركة يمكن إرسالها مضغوطة إلى الفضاء لتبني نفسها بنفسها مثلاً.

والجدير بالذكر أن هذه الروبوتات مصنوعة من مواد تكلف نحو 100 دولار، أي إنها تعتبر رخيصة نسبةً لم تقدمه من تقنيات جديدة. وبعد تركيب البطاريات والمحركات الصغيرة، يرتفع الروبوت الورق على أربعة أرجل ويبدأ المشي من تلقاء نفسه فيتحول من ورقة مسطحة إلى روبوت يدبدب على أربع أرجل في غضون أربع دقائق فقط!

قال الباحثون إن هذا النوع من الروبوت الخفيف الوزن والصغير يمكن أن يقوم بعمليات استكشاف في الفضاء الخارجي وبيئات خطرة أخرى، والدخول في الأماكن الضيقة لمهمات البحث والإنقاذ ولكن هذا مجرد بداية لما يمكن أن يعتبر ثورة في عالم التكنولوجيا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *