رحلات طيران من نيويورك إلى بكين
تكنولوجيا

رحلات طيران من نيويورك إلى بكين في ساعتين فقط

رحلات طيران من نيويورك إلى بكين
رحلات طيران من نيويورك إلى بكين

الأثرياء والسوبر أثرياء دائما ما يبحثون عن اليخوت الفخمة ودائما ما يكون لديهم جيوش من الخدم، حتى لدرجة اختيار القوانين. ولكن يظل أمامهم شيء واحد بعيد المنال وهو القدرة على التحكم في الفضاء والوقت وفقا لإرادتهم.

ولكن على ما يبدو ان هذا بات غير بعيد المنال، فقد بات بامكان النخبة العالمية الانتقال بالرحلات الجوية بين المدن الكبرى مثل لندن إلى سيدني أو نيويورك إلى بكين في فترة زمنية وجيزة وهي ساعتان وربما أقل.

في حين سيظل المسافرون من الطبقة العامة من مسافري الدرجة السياحية الاقتصادية يواجهون متاعب السفر وطول فترة السفر بسرعة 500 ميل في الساعة في حين سيسافر الأثرياء بسرعة تفوق ذلك بثماني مرات، حيث انهم سيسافرون خلال الغلاف الجوي ترومسفير وهي طبقة من طبقات الغلاف الجوي حيث تكون الجاذبية الأرضية أقل بكثير من درجة الغلاف الجوي، مما سيجعلهم يسافرون بسرعة وبسلاسة ليصلوا الى وجهات سفرهم البعيدة.

وسيطلق عليها الرحلة «شبه المدارية»، وسيؤدي هذا الاسلوب الجديد في السفر إلى حدوث تغيير جذري في السفر على خلاف طائرات ركاب اليوم «دون المدارية» التي تقلع وتهبط في المدارج ولكنها ستتطلب على الأرجح تخصيص «موانئ في الفضاء» لتجنب تعطيل التدفق المستمر للطائرات في المطارات الرئيسية.

إقرأ ايضاً:  حصاد جوجل: هذا أكثر ما بحث عنه البشر عام 2015

جاء ذلك عن الرحلة «شبه المدارية » في أحدث تقرير للثروة، وهو تحليل يصدر سنويا من قبل لندن نايت فرانك للاستشارات والذي يرصد توجهات «الأفراد الأغنياء جدا».

ووفقا للتقديرات حسب التقرير فانه سيتم اختبار الرحلة عام 2017 على ان يتم اطلاقها عام 2020.

وهناك لاعبان رئيسيان في هذا النوع من الطائرات للرحلات الشبه المدارية، الأولى هي شركة X-Cor والتي ستكلف المسافر على متن رحلاتها ذات المسافر الواحد قيمة 95 الف دولار، والثانية هي شركة «Virgin Galactic» والتي ستكون تكلفة المسافر 250 الف دولار للسفر على رحلاتها ذات الـ 6 مسافرين، وكلتاهما من المتوقع ان تعلنا عن ذلك في غضون العامين القادمين.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.