التخطي إلى المحتوى
تلفزيون متصل بالانترنت
تلفزيون متصل بالانترنت
تلفزيون متصل بالانترنت
تلفزيون متصل بالانترنت

تُمكّن أجهزة التلفزة المتصلة بالإنترنت من متابعة آخر الأخبار المصوّرة وصفحات المواقع الإجتماعية والدردشة تماماً كما أي جهاز حاسوب أو جهاز ذكي، لكن على شاشة ضخمة بوضوح عالٍ. فبعد التلفاز العالي الدقة والثلاثي الأبعاد ها هو الآن يتحول إلى جهاز متصل بالشبكة كغيره من الأجهزة الذكية.

ويمكن لجهاز التلفاز المتصل بالإنترنت، أن يحقق عدداً كبيراً من التطبيقات المهمة والجديدة، والناتجة عن مكاملة محتوى الإنترنت كالأخبار المصوّرة والمواقع الاجتماعية والقطع الموسيقية وأفلام الفيديو، مع وظائف وخصائص جهاز التلفاز التقليدي.

وتبرز فوائد هذه التقنية أنها تمكن من مشاهدة القنوات التي تبث عبر الشبكة وتغني عن شراء الأفلام، حيث يمكن مشاهدة أيّ فيلم بوضوح يبلغ 1080 بيكسيلاً مجاناً أو بتكلفة رمزية لا تتعدى السنتات. وتُمكّن أجهزة التلفزة المتصلة بالإنترنت من التراسل الفوري والدردشة مع الأصدقاء والعائلة إلى جانب مشاهدة محتويات العرض التلفزيوني، بفضل التكامل مع الشبكات الإجتماعية مثل فيسبوك، تويتر وغوغل توك.

وبالنسبة لبرامج تصفح الإنترنت فهي تأتي بمتصفح الإنترنت الذي يأتي كتجهيز أساسي يتضمن دعماً كاملاً لبرنامج فلاش فيديو. كما تعمل غالبيّة هذه الأجهزة بنظام التشغيل أندرويد أو آبل وتعمل بلوحة مفاتيح كاملة يتمّ التحكم بها من خلال جهاز التحكم عن بعد أو من خلال لوحات مفاتيح تعمل عن بعد، كما أنها تحتوي على كاميرا مثبّتة على التلفاز وجهاز ميكروفون، يسمحان بتبادل الصوت والصورة أثناء الدردشة.

وتشير التقارير أنّ مع هذه التقنية سيتغير أسلوب مشاهدة البرامج التلفزيونية بحيث سيتعاطى كل مشاهد بشكل مختلف مع البرامج طبقاً لرغبته، ما سيدخل تحولاً جذرياً على مبدأ و مفهوم صناعة السينما والبرامج والبث التلفزيوني. وتتصّل أجهزة التلفاز المتصلة بالإنترنت عن طريق شبكة الإتصال السلكية أو عن طريق الإتصال اللاسلكي.

ولاقت هذه التقنية إستحسان المستهلكين الذين رحّبوا بفكرة تحويل أجهزة التلفاز إلى وسائل للدخول الى مواقع التواصل الإجتماعية ومواقع الدردشة من خلال الصوت والصورة. ويرى الخبراء أن الاتصال بين التلفزيون والإنترنت سوف يفتح آفاقاً واسعة أمام شركات صناعة ألعاب الفيديو وإنتاج الأفلام والمسلسلات التلفزيونية ومشغّلي مواقع الشبكات الإجتماعية.

كما خلقت هذه التقنية الجديدة كبريات الشركات المصنّعة لأجهزة التلفاز في تقديم منتجاتها والعروض المرافقة لها من خلال إنشاء مواقع الكترونية تقدّم خدمة خاصة للتلفاز المتصّل بالإنترنت وذلك بالتعاون مع الأقنية التلفزيونية. ويُمكّن التلفاز المتصّل بالإنترنت المشاهد من الدخول الى الشبكة دون التوقف عن متابعة البرنامج الذي يشاهده، كون في إمكانه توقيف البرنامج ومتابعته لاحقاً وكل ذلك بكبسة زر.

ومع تطور التلفاز المتصل بالإنترنت، ظهرت محطات تلفزيونية عديدة يمكن فقط مشاهدتها فقط عبر الشبكة، وهي محطات تبلغ من حيث تكلفة التشغيل أقل بنسبة 70 في المئة من قنوات البث التقليدية.

ولكن ككل الأجهزة الذكية، سوف يكون التلفاز المتصّل بالإنترنت عرضة للبرامج الخبيثة، الذي سيجعل منه أيضاً جهازاً للتجسس على المستخدم في حال إختراقه. وكون موقعه في المنزل يمكن أن تشكل سرقة المعلومات والصور أو الصوت كارثة، إذا لم يتمّ التنبه لذلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *