تكنولوجيا

الواقع المعزز ما هو ؟ تفاصيل مدهشة عن الثورة التقنية الجديدة

لا بد أنّك تسمع الناس والمواقع على الإنترنت باتوا مؤخرا ً يتكلمون بنوع من الحماس عن الواقع المعزز خصوصا ً بعد أن أعلنت أبل أنّها ستدعم هذه المنصة في إطلاقها لأيفون X . لكن ما الذي يعنيه الواقع المعزز أو ما يسمى إختصارا ً “ AR ” ؟ وبم يختلف الواقع المعزز عن الواقع الإفتراضي و الواقع المختلط؟ . تابعوا معنا هذا المقال للتعرف أكثر على هذه التقنية الرائعة .

الواقع المعزز

الواقع المعزز

في حين أن ّ الواقع الافتراضي يجعلك تندمج بشكل كلي ضمن عالم مصمّم ضمن الكومبيوتر ، فإنّ الواقع المعزّز ينقل الصور المكوّنة ضمن هذا الكومبيوتر ويطبقّها على العالم الحقيقي . وقد أُثبت هذا الدمج بين الواقع الحقيقي والمصطنع فعاليته بشكل كبير وخير مثال على ذلك هو اللعبة التي لاقت رواجا ً عالميا ً وحققت نسبة تنزيلات عالية ” بوكيمون جو ” ولمن لا يعرف هذه اللعبة هي لعبة في الواقع المعزز يتم فيها البحث عن وحوش البوكيمون والقبض عليها في العالم الحقيقي . كذلك هناك تطبيق آخر مشهور لربما تستخدمونه ولا تعلمون أنّه يستخدم الواقع المعزز وهو تطبيق سناب شات ، حيث يستخدم التطبيق الكاميرا الأمامية ليضيف في الزمن الحقيقي تأثيرات الواقع المعزز الخاصة على وجهك بشكل آني أثناء التقاط صور السيلفي أو تسجيل الفيديوهات التي تريد مشاركتها مع أصدقائك .

إحدى الميزات التي يتفوق بها الواقع المعزز على الواقع الإفتراضي هي أنّه لا يحتاج لارتداء أي نظارات لكي تقوم باستخدامه ، حيث أنّ الواقع الافتراضي – وعلى عكس الواقع المعزز الذي يبقيك على دراية بالعالم المحيط بك – يقوم بعزلك كليا ً عن العالم الحقيقي ويدخلك من خلال الجهاز الذي ترتديه إلى واقع آخر .

هذا الأمر يعني أن ّ الواقع المعزّز يمكن أن يتم استخدامه بشكل أكبر من قبل أشخاص أكثر كون أنّ متطلبات الهاردوير لاستخدام الواقع المعزز هي أكثر بساطة .

إذا ً ما الذي ستحتاجه لتستخدم الواقع المعزز ؟

الخبر الجيد لك هو أنّ هاتفك الذكي بما فيه من شاشة وكاميرا هو جهاز مثالي للواقع الافتراضي هذا يعود للتطورات الأخيرة في قوة معالجات الموبايل ، فمعظم الهواتف الذكية قادرة على التعامل مع الرسوميات ثلاثية الأبعاد التي تجعل ألعاب و تجربة الواقع المعزز ممكنة في العالم الحقيقي .

إقرأ أيضاً:  تطبيقات مونتاج الفيديو | تعرف على أفضل تطبيقات المونتاج وتحرير الفيديو على الأيفون

مع تطوّر تقنية الهواتف الذكية فإنّ الأجهزة ستصبح قادرة على إنتاج رسوميات أكثر إثارة كما هو في هاتف أبل الجديد أيفون X .

لذا لتستخدم هذه التقنية سوف تكون بحاجة لهاتف ذكي حديث نسبيا ً مع كاميرا ملائمة وشاشة عالية الدقة، كذلك يجب أن يحتوي الجهاز على مقياس تسارع – معظم العواتف الذكية يكون فيها هذا المقياس مدمج ضمنها – يتحسس للطريقة التي تحرك بها هاتفك مما يسمح له بإنتاج الصور وتتبعها بحسب المكان الذي تشير بهاتفك إليه .

يمكنك أيضا ً أن تستخدم التابلت الذي يأتي بتجهيزات مشابهة لتلك التي في هاتفك الذكي وتستعمله كجهاز للواقع المعزز وتستفيد من حجم الشاشة الكبير بحيث يكون التأثير أكثر جاذبية .

الكومبيوتر المحمول والمكتبي أيضا ً يمكنهما استخدام الواقع المعزز من خلال كاميرا الويب ، ولكن نظرا ً لعدم وجود حساسات الحركة وصعوبة تحريكها فإنّ تطبيقات الواقع المعزز للكومبيوترات قليلة جدا ً لكن بإمكانك أن تستخدم الواقع المعزز مثلا ً بأن تضيف التأثيرات الرقمية والرسوميات إلى مكالمات الفيديو عبر تطبيقات مثل سكايب الذي يتيح لك هذا الأمر .

برغم أنّه ليس هنالك حاجة لاستخدام أي نظارات للواقع المعزز إلا أنّها متاحة لمن يرغب ليتمكن من خلالها أن يرى الواقع المعزز مضافا ً إلى الواقع الحقيقي الذي يراه بعينيه . بين أفضل الأجهزة التي يتم ارتداءها لاستخدام الواقع المعزز تأتي نظارة ” جوجل جلاس ” ، وعندما ظهرت هذه النظارة كانت قادرة على إظهار النصوص والمعلومات ضمن العالم الحقيقي من حولها وبالتأكيد كانت جوجل سباقة في هذا المجال ومازالت تقوم بتحديثات لجعل الواقع المعزز متاحا ً في المستقبل بشكل واسع .

نظارة ” هولو لينس ” من مايكروسوفت هي مثال آخر عن النظارات التي تسمح باستخدام الواقع المعزز ومثل نظارة جوجل تقوم ” هولو لينس ” بإظهار المعطيات ضمن حقل الرؤية الخاص بك ، وبفضل عدساتها المطورة يمكنها أيضا ً أن تدعم الرسوميات والأنماط ثلاثية الأبعاد ، مازالت هذه النظارة متاحة بأسعار عالية نوعا ً ما وهنالك بعض الألعاب حاليا يمكن تجربتها عليها لكن التطوير عليها مازال مستمرا ً .

إقرأ أيضاً:  تقنية الجيل الخامس 5G | كل ما تريد معرفته عنها وكيف ستغير مستقبل الاتصالات !

لربما أكثر ما هو ممتع للمستخدمين في المنزل هو مجموعة من نظارات الواقع المختلط مثل شاشة عرض الواقع المختلط من “ Acer ” والتي يتم ارتداءها في الرأس ، ومثلها أيضا ً نظارات الواقع المختلط لينوفو إكسبلورير ، ديل فيزور ، وأسوس والتي قد تم إطلاقها مؤخرا ً مع تحديث ويندوز الأخير في أوكتوبر .

الواقع المختلط أو ما يسمى “ MR ” هو مزيح من الواقع الافتراضي والواقع المعزز ويعمل بشكل أساسي بنفس الطريقة التي يعمل بها الواقع الافتراضي على الهاتف الذكي حيث يستخدم الكاميرا لتسجيل العالم الحقيقي ومن ثم إضافة النصوص والصور التي تم تشكيلها في الكومبيوتر على ما تلتقطه الكاميرا .

كيف يعمل ؟

إنّ المبادئ الأساسية والطريقة التي يعمل بها الواقع المعزز مشروحة في اسمه ، ولنبدأ بكلمة ” الواقع ” الذي بكل بساطة هو العالم من حولنا ، وفي الواقع المعزز يتم التقاط هذا الواقع من خلال الكاميرات ومن ثم يتم عرضه على الشاشة وكلما كانت الكاميرا والشاشة أفضل كلما كان الواقع أكثر واقعية ً . هنالك أشكال أخرى للواقع المعزز تستخدم عارضات صغيرة لتقوم بتجسيد النصوص والصور المشكلة من قبل الكومبيوتر ضمن العالم الحقيقي إما بشكل مباشر أو من خلال شاشات النظارة ولكن هذه الطرق تكون أكثر تعقيدا ً وتكلفة .

نأتي للقسم الثاني من الاسم وهو ” المعزز ” حيث يشير إلى الإضافات المرئية التي يقوم الكومبيوتر بتشكيلها وإضافتها إلى العالم الحقيقي الذي تراه . وتحتوي أجهزة التابلت و الهواتف الذكية الحديثة حاليا ً على تجهيزات قادرة على إنشاء صور واقعية تدعى ب “ CGI ” أي الصور التي يتم إنشاءها بالكومبيوتر وهي تنتج من خلال استخدام كل من CPU و GPU الموجودين في الجهاز الذي لديك والقادر على استخدام هذه التقنية .

إقرأ أيضاً:  10 أسباب لضعف الانترنت في هاتفك الذكي

يمكن لنظارات الواقع المعزز أن تحتوي أيضا ً على تجهيزات ضمنها قادرة على إنشاء عناصر CGI أو يمكن أن يتم ربطها بالكومبيوتر أو الموبايل ليقوم بالتشكيل الرسومي . وتكون النظارات التي تحتاج لربطها بجهاز آخر أرخص وأصغر إلا أنّ حركتك تكون محدودة كونها تتطلب اتصالا ً ثابتا ً بجهاز منفصل عنها.

يمكن أن يتم التحكم بالعناصر التي تراها في الواقع المعزز والتفاعل معها بعدة طرق مثل التحكم الصوتي أو عبر الحركة ، التحكم عبر اليد ، أو عبر تحريك الجهاز الذي يقوم بتوليد الواقع المعزز في حال كان يحتوي على حساسات حركة .

من المتوقع أن نرى في المستقبل القريب الواقع المعزز على درجة كبيرة من التأثير كون أن الشركات العملاقة مثل جوجل ، مايكروسوفت ، أبل ، ديل وأيسر تضع كل ثقلها في تطوير أشكال جديدة للواقع المعزز .

إذا ً هنا نصل لنهاية مقالنا الذي تكلمنا فيه عن التقنية التي ستغير منظورنا حوال العالم من حولنا وهي الواقع المعزز ، نرجو أن يكون المقال قد نال إعجابكم وقدم لكم فائدة .

كانت هذه مقالتنا: ما هو الواقع المعزز ؟ تفاصيل مدهشة عن الثورة التقنية الجديدة

قدمناها لكم من مدونة عربي تك التقنية

المصدر

إقرأ في عربي تك أيضاً: مساعد جوجل “ Google Assistant “ على أندرويد 5.0 بدون روت

أكتب تعليقك ورأيك