التخطي إلى المحتوى
النصف الشمالي للارض سيبرد عام 2015
النصف الشمالي للارض سيبرد عام 2015
النصف الشمالي للارض سيبرد عام 2015
النصف الشمالي للارض سيبرد عام 2015

تُوجت الأبحاث التي قام بها عالم ياباني منذ عام 1957 حول التغيرات التي تطرأ على درجة الحرارة في الجزء الشمالي من الكرة الأرضية بنتيجة أعلن عنها، وتفيد بتغييرات في المناخ بهذه المنطقة من الأرض ابتداء من عام 2015.

فبحسب العالم موتوتاكا كاكامورا الذي راقب ورصد تقلبات درجة الحرارة على سطح بحر غرينلاند ومقارنته إياها بمعدل انخفاض درجة الحرارة في تلك طيلة 45 عاما، فإن معدل درجة الحرارة في تلك المنطقة سوف ينخفض خلال عامين.

هذا ويرى كاكامورا أن تذبذب درجة الحرارة يعتبر مؤشرا جيدا لقياس تغييرات درجات الحرارة التي تطرأ على المياه في التيارات الحارة والباردة بالمحيط الأطلسي مرة في كل 70 سنة بالمتوسط. من جانبه يلفت العالم الياباني الانتباه إلى أن النموذج الذي يعتمده لا يشمل تأثير الاحتباس الحراري على ارتفاع درجة الحرارة العالمي. ويطمح موتوتاكا كاكامورا الآن بدراسة تأثير العامل الإنساني على عملية تغيير المناخ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *