التجارة الالكترونية

5 أمور عليك معرفتها بشأن تداول الفوركس عبر الإنترنت

الفوركس عبر الإنترنت
الفوركس عبر الإنترنت

الفوركس عبر الإنترنت – شهد سوق الفوركس تطورات عدة على مر تاريخه، فمع التطور التكنولوجي وانتشار الشبكة العنكبوتية حول العالم أصبحت طُرق التداول أكثر سهولة ويسر، ولكن يظل التحدي الأكبر أمام المتداولين الجُدد هو فهم هذا السوق بشكل كافي، والتّعرف على آليات التداول المختلفة واستراتيجيات تحليل السوق والعوامل المؤثرة على مستويات الأسعار، وكذلك كيفية اختيار وسيط تداول على قدر كافي من الأمانة والثقة.

فإذا كنت مبتدئ في عالم الفوركس، فنحن نقدم لك هذا المقال الذي يُجعل الصورة أمامك أكثر وضوحًا.

الفوركس عبر الإنترنت

الفوركس عبر الإنترنت

1 – ما هو الفوركس؟

أولى خطوات النجاح في سوق الفوركس هو المعرفة الإجابة الوافية لتساؤل ما هو الفوركس؟ فهو باختصار شديد سوق تبادل العملات الأجنبية المختلفة، وهو سوق غير مركزي، بمعنى أنهُ لا يوجد مكان مُحدد وملموس يطلق عليه “سوق فوركس” بل هو سوق حول العالم تتم عمليات التداول به بشكل إلكتروني.

ويعد سوق الفوركس هو أكبر سوق مالي؛ حيث يتجاوز سقف التعاملات اليومية 5 تريليون دولار، كما أنه يحتوي على باقة كبيرة من أزواج العملات مثل اليورو/ الدولار الأمريكي، الدولار الأمريكي/ الفرنك السويسري وغيرهم.

وتشمل أي عملية تداول فوركس على عملتين أو كما يُطلق عليهم زوج عملات؛ وتُسمى العملة الأولى أو التي يتم شرائها عملة الأساس، بينما الأخرى تُعرف بعملة التسعير.

2 – مصطلحات سوق الفوركس

عند الدخول إلى سوق الفوركس أو التداول في البورصة بوجه عام، سوف تجد العديد من المصطلحات المستخدمة والتي يجب فهمها جيدًا، وذلك مثل الرافعة المالية والتي تُعني المال التي تقرضه الشركة الوسيطة من أجل رفع قدرة المتداول الشرائية، فعلى سبيل المثال إذا كان التداول يتم برافعة مالية 1: 10 فهذا يُعني أن كل دولار من أموال المتداول تسمح له بالقيام بصفقة بقيمة 10 دولار، وهنا نذكر أن سوق الفوركس يتمتع برافعة مالية مرتفعة على نقيض الاكتتاب في أسهم الشركات المدرجة في البورصة.

إقرأ ايضاً:  كود عرض ادسنس في اقسام محددة بالمنتدى

3 – شركات التداول

مع التطور التكنولوجي لطرق التداول، أصبحت عملية التداول تتم من خلال مواقع تداول متخصصة أو كما يُطلق عليها شركات وسيطة، والتي يكون لها دور كبير في مدى نجاحك.

ولابد أن تتم عملية اختيار شركة التداول وفقًا لأسس ومعايير محددة وواضحة، وذلك مثل حصول شركة التداول على الترخيص من عدمه، ومدى سرعة ومرونة منصة التداول التي توفرها، كذلك مستوى والهامش المطلوب والرافعة المالية، ومستوى الأمان وتوافر خدمة عملاء وتقديم دورات تعليمية وغير ذلك من المعايير التي يتم بناءً عليها عقد مقارنة بين شركات الوساطة المختلفة للوصول إلى الخيار الأمثل.

4 – آليات تحليل سوق الفوركس

هناك استراتيجيتين يعتمد عليهم المتداول في اتخاذ قراراته المختلفة بشأن عمليات بيع وشراء أزواج العملات، وهما التحليل الأساسي والذي يعتمد على الاقتصاد الكلي وبعض المؤشرات التي تؤثر على أسعار العملات، وذلك مثل معدل التضخم والبطالة وأسعار الفائدة وغيرهم، والتحليل الفني الذي يعتمد بشكل أكبر على الرسومات البيانية واتجاهات تغيير الأسعار على مدار الفترة السابقة من أجل القدرة على التنبؤ باتجاهاتها في المستقبل.

وقبل الشروع في تجارة الفوركسننصح بفهم كلا الاستراتيجيتين بدرجة كافية، وذلك من خلال الاطلاع على الدورات التعليمية المختلفة، ويمكن أيضًا استخدام التطبيقات الإلكترونية المتخصصة في المجال.

5 – الحساب التجريبي

من حسن الحظ أن هناك ما يسمى الحساب التجريبي؛ حيثُ أصبحت العديد من شركات الوساطة المالية تسمح للمتداولين الجدد بالقيام بفتح حساب تجريبي، حيث يكون بوسعهم إجراء عمليات البيع والشراء المختلفة وفتح الصفقات وذلك دون إيداع أي أموال حقيقية، ولا شك أن هذا الحساب يُمكن المتداول المبتدئ من اكتساب قدر كبير من الخبرة، ويجعله على مقربة من التجارب العملية التي تُعد أكثر شمولًا ووضوحًا من الدراسة والمعرفة النظرية.

إتبعنا على مواقع التواصل 😍👇