التخطي إلى المحتوى
السكري والقلب بسبب الجلوس الطويل
الجلوس طويلاً
الجلوس طويلاً
الجلوس طويلاً

أشارت دراسات غربية جديدة إلى أن الجلوس لفترات طويلة قد يزيد من احتمال تعرض الإنسان لأمراض خطيرة أهمها السكري والقلب.
وذكرت الدراسات التي نشرتها مجلة ويب ميد الدورية الأميركية أن الجلوس لساعات طويلة قد يضاعف احتمال الإصابة بالنوع الثاني من السكري ومضاعفات أخرى كثيرة.

ورأت الدراسات أن تلك الأعراض تطال حتى الأشخاص الذين يواظبون على ممارسة الرياضة بشكل يومي أو أسبوعي.

وكشفت المجلة أن هذه النتائج جرى التوصل إليها بعد دراسة شملت 800 ألف شخص.

ومن بين الدراسات، دراسة أجرتها جامعة ليستر الإنجليزية، وخلصت إلى أن من تتطلب أعمالهم الجلوس لساعات طويلة أمام الكمبيوتر أو التلفاز تزداد مخاطر إصابتهم  بالأمراض.

وركزت الدراسة على شريحة كبار السن، الذين يقضون نحو خمسين إلى سبعين في المائة من يومهم في الجلوس.

وقالت الدراسة إن الروتين اليومي المعتاد قد لا يفيد  حتى لو كان مترافقا مع تمارين رياضية منتظمة، وأوصت بضرورة المواظبة على الحركة خاصة لمن تتطلب أعمالهم الجلوس لفترات طويلة.

وقال باحثون إن التوقف عن العمل لعشرين دقيقة يوميا، والخروج قليلا خارج بيئة المكتب لاستنشاق هواء نقي والسير لدقائق معدودة يبدو مفيدا في مواجهة الأمراض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *