التخطي إلى المحتوى
سبام
سبام
سبام

مع إنتشار الرسائل الإلكترونية منذ أوائل التسعينيات، نما مفهوم الرسائل غير المرغوب فيها. وعلى رغم أن هذا النوع من الرسائل غير قانوني، وعادة ما يتم إرساله من قبل شبكات أو أشخاص يسمونهم “متطفلون” أو “spammers” وهم يقومون بجمع عناوين البريد الإلكتروني من غرف الدردشة والمواقع الإجتماعية ومن ثم يرسلون رسائل غير مرغوب فيها إلى عناوين عشوائية بهدف الإختراق والتجسس.
ويمكن لبعض رسائل البريد الإلكتروني غير المرغوب فيها أن يؤدي الى ضرر في جهاز الكمبيوتر. هذا ويستخدم كثيرون أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم لأغراض العمل والمدرسة، ما يدعو للحاجة إلى عناية إضافية للسلامة وأمن الملفات والمعلومات الشخصية.

والجدير ذكره أنه من الصعب تحديد رسائل البريد الإلكتروني المزعجة، لأنها تحوي موضوعاً عادياً أو موضوعات عادية، في رسائل قادمة من مصدر حقيقي. ولكن عند فتح البريد أوالمرفقات في رسائل البريد الإلكتروني غالباً ما يحتوي على فيروسات.

كما أنه حتى لو كان الحاسوب مجهزاً ببرنامج مضاد للفيروسات، لا يمكن تصفية رسائل البريد الإلكتروني كلها غير المرغوب فيها. وفي الكثير من الأحيان البريد المزعج يكون عبارة عن صور أو مواضيع إباحية، تنتج غالبيتها عند قيام المستخدم بالدخول الى بعض المواقع المشكوك فيها، والتي تسجل عناوين بريدهم الإلكتروني ما يؤدي إلى رسائل البريد المزعج. لكن على رغم الإنتشار الكبير للبريد المزعج، هناك بعض النصائح التي يمكن اتباعها لتجنبه أو التقليل من مخاطره.

فعندما تطلب بعض المواقع عنوان بريدك الإلكتروني، يجب أن تكون واثقاً تماماً من أن الموقع آمن. وفي حالة الشك في صحة الموقع، من الأفضل إجراء بحث للحصول على مزيد من التفاصيل حول ما إذا كان الموقع جديراً بالثقة أم لا.

أما في الحالات التي توجب تسجيل عنوان بريد إلكتروني في أي موقع، يمكن إستخدام خدمة البريد الإلكتروني المتاح. والتي من خلالها يمكن الحصول على رسالة واحدة، حتى لا يتعرض العنوان الأساسي لأيّ ضرر.

كما هناك خدعة أخرى لتجنب البريد المزعج، وهي أن لا تعرض عنوان بريدك الإلكتروني في منتدى عام، ما يسهل الحصول عليه من قبل المتطفلين.

ومن الأفضل دائماً تبادل عناوين البريد الإلكتروني رسائل خاصة أو الرسائل الفورية. وثمة خيار آخر لتجنب البريد المزعج وهو إستخدام فلتر الرسائل غير المرغوب فيها أو ما يعرف بالـ”junk”، الذي يفصل الرسائل المزعجة ويرسلها إلى مجلد البريد غير المرغوب فيه.

وبعض من هذه الفلاتر تعمل على نحو أفضل من غيرها. فمن المهم إختيار البريد الإلكتروني الصحيح لأنه سوف يقوم بتصفية الرسائل غير المرغوب فيها تلقائياً في مجلد منفصل. ثم يمكن إزالة هذه الرسائل من البريد الإلكتروني. (شادي عواد)

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *