تكنولوجيا

الحوسبة السحابية ماذا تعني وكيف يمكنك الاستفادة منها في أعمالك التقنية؟

الحوسبة السحابية
الحوسبة السحابية

عند السماع بمصطلح الحوسبة السحابية يراود ذهننا كأشخاص عاديين الكثير من الأسئلة ، هل هي تطبيق أم خوارزمية متبعة لحل المشكلات ؟! ، وما نوع الخدمة التي تقدمها ؟! ، والعديد من إشارات الاستفهام حول هذا التعبير الغامض ، لذلك نقدم لك في هذا المقال من مدونة عربي تك التقنية كل ما ينفعك وترغب بمعرفته عن الحوسبة السحابية .

الحوسبة السحابية

الحوسبة السحابية

الحوسبة السحابية بأبسط تعريف ، هي مجموعة من الخدمات التي تدعمها شركات مصنعة على كافة الأصعدة ، من صيانة وتحديث ومتابعة دورية ، وأي إنسان في العالم قادر على الاستفادة من هذه الخدمات والوصول إليها عن طريق الانترنت ، مثل التخزين السحابي ، و عملية المزامنة ، واستخدام مخدمات أو معالجات متقدمة للاستضافة أو لتشغيل برمجيات معقدة ليس بإمكاننا تشغيلها على حواسيب بميزات بسيطة، ولهذا الاستخدام والتفاعل مردود مادي لمصنعي هذه التقنيات .

تتجزأ الحوسبة السحابية إلى ثلاث مسالك ، حسب نوع البيانات التي تتعامل معها ، والخدمة المطلوب تقديمها .

  • البرمجيات كخدمة (SaaS) :

اختصار ل Software as a Service ، وهي عبارة عن برمجيات ترفعها الشركة المصنعة على شبكة الانترنت ، مزودة بأرضية من العتاد الصلب (Hardware) ، والبرمجة (Software) ، مع متابعة للثغرات والتحديثات لهذه البرمجيات .

يتم الاستفادة منها من أي جهاز الكتروني ( حواسيب ،هواتف ذكية ،تابلت …) ، دون الحاجة لتثبيت البرنامج على الجهاز بل يكفي وجود متصفح ، مثال على هذه البرمجيات ، حزمة غوغل G Suite ، وخدمة Office 365 الشهيرة ، وغيرها الكثير .

  • البنية التحتية كخدمة ( LaaS) :

إذا كنت تبحث عن أساسيات و أدوات معينة (مساحة تخزين ، مخدمات ،منظمات أمان ، معالج بيانات …) ، فالبنية التحتية كخدمة هي الأنسب ، حيث تتيح لك إمكانية إدارتها وتحديد عملها ومجالها ، اقتراحات عن مقدمين هذه الخدمة : Amazon Web , Digital Ocean .

  • منصة كخدمة (PaaS) :

تقدم هذه الخدمة التقنيات و الأدوات الرئيسية في عملية تطوير وبناء التطبيقات ( خوادم ، بيئات اللغات البرمجية ومكتباتها… ) ، لذا أكثر روادها هم المطورون ، لكن ذلك لم يمنع أن يكون للمستخدمين البسيطين حصة منه ، فقد أُضيفت تقنية بسيطة سلسة ، تدعى السحب و الإفلات ، تمكن هؤلاء المستخدمين من بناء تطبيقاتهم الخاصة ، وأيضاً بإمكان عدّة أشخاص من أماكن مختلفة العمل على نفس المشروع ( التطبيق ) ، نجد على رأس قائمة المنصات : Apache Stratos و Heroku و Microsoft Azure .

إقرأ ايضاً:  تطبيق Bigger Lens Store – لبيع ومشاركة وشراء الصور على خدمة امازون السحابية

خصائص الحوسبة السحابية :

  • القدرة على الوصول إلى بياناتك و إلى الخدمات التي تقدمها من أي جهاز و بأي زمان ، ومنه يمكن للموظفين و العاملين على هذه الخدمات العمل من المنزل ، أو أي مكان مغاير لمكتب الشركة .
  • تتميز بأسلوب أمان عالي معتمدة على مركزية البيانات .
  • وجودها على شبكة الانترنت العالمية أتاح لها التوافق مع البرامج الأخرى ، و القدرة على تطويرها بشكل ملحوظ وكبير .
  • مع وجود سعر لكل خدمة منفصلة ، ساعد على التوفير من خلال الدفع مقابل الخدمات المتلقية فقط ، أيضاً عدم الحاجة لتثبيت البرامج ، وتهيئة الموارد المناسبة لها لكل جهاز على حدى ، ساعد بشكل ملفت في عملية التوفير .
  • ومن صفاتها التعددية ، أي تتيح فكرة تشارك المستخدمين للموارد بنفس الوقت .

تتلخص مشاكل الحوسبة السحابية بالعثرات التقنية ، التي تكفلت الشركات المصنعة بمتابعتها و إصلاحها على الدوام .

أما فكرة حفظ معلوماتك وبياناتك على خوادم متصلة بالإنترنت ، قد يعرضها للسرقة و القرصنة الالكترونية ، أو في حال كانت الجهة المُتعامَل معها غير جديرة بالثقة .

و المصيبة الكبرى فيما إذا تم إيقاف الخدمة بشكل كامل من المصدر، عندها ستفقد جميع البيانات و الملفات ، بينما تعطلها بشكل جزئي سيمنعك من الوصول لملفاتك خلال فترة انقطاع الخدمة لا غير .

يبقى السؤال إلى أين يقودنا طريق الحوسبة السحابية ؟!

نظراً للمرونة التي تتمتع بها ، تمكننا من دمجها مع تقنيات أكثر حداثة ، كالذكاء الصنعي AI و انترنت الأشياء IoT ، فهي تضيف سلاسة العمل وأفضل الخدمات بتكاليف أقل من المعتاد .

إقرأ أيضاً: Bitcoin (بيتكوين) عملة افتراضية رقمية تدخل سوق التداول بقوة.. ماذا تعرف عنها ؟

إتبعنا على مواقع التواصل 😍👇