التخطي إلى المحتوى
الجوال خلال 100 عام ! لن تصدق كيف سيتطور هاتفك النقال !
خلال خمس سنوات، ستفوز أبل ببراءة اختراع الأشكال المنحنية، وستضطر الشركات الأخرى لاستخدام الأشكال ذات الزوايا.
خلال خمس سنوات، ستفوز أبل ببراءة اختراع الأشكال المنحنية، وستضطر الشركات الأخرى لاستخدام الأشكال ذات الزوايا.
خلال خمس سنوات، ستفوز أبل ببراءة اختراع الأشكال المنحنية، وستضطر الشركات الأخرى لاستخدام الأشكال ذات الزوايا.

خلال السنوات العشرة الأخيرة، شهدت الهواتف النقالة تغيرات جذرية، فبعد أن كانت مجرد أجهزة تستخدم لإجراء عمليات الاتصال، حلت هذه الهواتف محل الساعة، والكاميرا، وجهاز تحديد المواقع الجغرافية، والمنبه، والعديد من الأدوات الأخرى.

ولكن، كيف ستبدو هذه الهواتف في المستقبل؟ إليكم ما يتخيله زميلانا ستيوارت سكوت كوران، وتيم لامب.
خلال السنوات الخمس المقبلة، ستنتهي حرب براءات الاختراع، ويبدو أن شركة أبل ستكون هي الفائزة في هذه المعركة، ولعل واحدا من أكبر انتصاراتها سيكون احتكارها للأجهزة ذات الخطوط المنحنية، ونتيجة لذلك، ستضطر باقي الشركات لاستخدام أشكال ذات زوايا في صناعة الهواتف النقالة.

بعد 15 عاما، ستصبح الهواتف النقالة نظارات يمكن ارتداؤها، ومزودة بواقع افتراضي.
بعد 15 عاما، ستصبح الهواتف النقالة نظارات يمكن ارتداؤها، ومزودة بواقع افتراضي.

أما بعد 15 عاما، أي حينما تصبح غوغل الرقم واحد في عالم التكنولوجيا، ستتحول الهواتف النقالة إلى نظارات يمكن ارتداؤها، كما أنها ستكون مزودة بواقع افتراضي، إذ ستقوم بتغذية المستخدم بمحتوى إعلاني مباشرة إلى الدماغ والبصر.

بعد 25 عاما، تصبح الهواتف النقالة صغيرة الحجم، وتستخدم لمرة واحدة فقط.
بعد 25 عاما، تصبح الهواتف النقالة صغيرة الحجم، وتستخدم لمرة واحدة فقط.

وبعد 25 عاما، ستصاب جميع الشركات بهوس تصنيع الأجهزة بالغة الدقة، فتصبح الهواتف النقالة صغيرة الحجم جدا، وتستخدم لمرة واحدة فقط.

بعد 50 عاما، تتحول الهواتف النقالة إلى سوار يمكن ارتداؤه حول المعصم، وسيكون مزودا بخاصية الأبعاد الثلاثية
بعد 50 عاما، تتحول الهواتف النقالة إلى سوار يمكن ارتداؤه حول المعصم، وسيكون مزودا بخاصية الأبعاد الثلاثية

أما بعد 50 عاما، فسوف تعود الهواتف النقالة التي يمكن ارتداؤها، ولكن هذه المرة في شكل سوار يوضع على معصم اليد. ويتم تصنيع هذه الهواتف لتناسب حجم يد صاحبها تماما، وستحتوي على الخاصية ثلاثية الأبعاد، والتي تسمح لصاحب الهاتف النقال بالتحدث إلى أصدقائه وكأنه يجلس معهم.

بعد 75 عاما، تصبح الهواتف النقالة رقاقة إلكترونية يمكن تركيبها في الدماغ.
بعد 75 عاما، تصبح الهواتف النقالة رقاقة إلكترونية يمكن تركيبها في الدماغ.

وتتغير حال التكنولوجيا بعد 75 عاما، إذ يتم تركيب رقاقة إلكترونية صغيرة في دماغ الإنسان.

بعد 100 عام، ستختفي جميع وسائل الاتصال، ونعود من جديد لاستخدام الحجارة في التواصل الإنساني.
بعد 100 عام، ستختفي جميع وسائل الاتصال، ونعود من جديد لاستخدام الحجارة في التواصل الإنساني.

أما في عام 2112، تتدهور حالة الحضارة، بسبب التغيرات المناخية واختفاء الكثير من المصادر المتجددة. هذا الأمر قد يؤدي إلى عودة الاتصال البشري إلى ما كان عليه قبل آلاف السنين، وينحصر في إلقاء الأفراد الحجارة على بعضهم البعض للتواصل، ولكن عليكم الاطمئنان جميعا، فسيستمر الناس بالضحك والابتسام والتسلية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *