التخطي إلى المحتوى
التفاؤل
التفاؤل

دحض الكاتب وعالم النفس اوليفر بيركمان الفكرة الشائعة عن فوائد كتب علم النفس التطبيقي والتي من شأنها تعليم الانسان النظر الى الحياة بايجابية وتفاؤل. ويرى الكاتب انه من الأفضل اقتباس الرؤية السلبية الى العالم والتخلي عن محاولات الشعور بالسعادة.

ويعتقد بيركمان من الضروري الاعتراف بالأخطاء والشعور بعدم الأمانة واتخاذ موقف متشائم من الحياة بغية تحسينها، وفقا لصحيفة “دايلي مايل”.

ويعتبر الكاتب أيضا أن الأسرة والعمل والعلاقات الرومانسية تمنح الشعور بالفرح الا أنها مع ذلك يمكن ان تؤدي الى الاصابة بالاكتئاب.

كما يرى بيركمان وعدد من علماء النفس أن محاولات الاحساس بالسعادة لن تتكلل بنجاح بل على العكس ستثير القلق والشعور بعدم الأمانة والغموض بشأن مستقبل الحياة. أما اذا تعرم الضخص القبول بهذا الغموض والأخطاء التي وقع فيها ففي هذه الحال يمكن أن يشعر بالسعادة.

من جانبها أجرت عالمة النفس غابريال أوتينغن تجربة أظهرت نتائجها اننا نقلل من سعينا لتحقيق أهدافنا عندما نصرف الوقت والجهد على التفكير في احتمال حسم الامور في المستقبل بصورة تبعث على الرضا والارتياح. وتقول العالمة ان النظرة التفاؤلية الى الحياة بدون اتخاذ خطوات عملية ملموسة في هذا الاتجاه لا تسفر الا عن الاسترخاء وتقليل النشاط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *