تكنولوجيا

اختراعات مدهشة في طريقها الينا

اختراعات
اختراعات

اختراعات

إتبعنا على مواقع التواصل 😍👇

لطالما كان لدى الكثيرين من الناس أفكار نيّرة وتصاميم مستقبلية، كانت في مرحلة ما شيئاً من الخيال وأصبحت الآن واقعية. وما زالت هذه الأفكار والتصاميم تتوالى وتتطور، وتظهر في تصاميم مستقبلية، تُعتبر خيالية الآن، لكنها بالتأكيد ستكون واقعية في المستقبل.

ومن أبرز هذه الإختراعات المستقبلية التي بدأ البعض منها يظهر الى العلن، لكن بنماذج أولية تجريبية هي:

– الهاتف السوار: وهو عبارة عن هاتف بمميزات متعددة يقوم بكل أعمال الهاتف الذكي التقليدي، لكنه يأتي بشاشة شفافة قابلة للسحب تعمل بتكنولوجيا اللمس.

– الكتاب الإلكتروني القابل للطي: ويتميز بشاشة مرنة تسمح بطيّها وإعادتها لمكانها بسلاسة. ويمكن لهذا الكتاب حفظ المئات من الكتب في ذاكرته، أو على ملحقات وبطاقات ذاكرة خارجية، أو تنزيلها عبر الشبكة العنكبوتية.

– الرجال الآليّين المتحرّكين: على رغم إنتشار الرجال الآليين في بعض معامل صناعة السيارات على سبيل المثال، لكن الجيل الجديد منهم وبفضل التقدم التكنولوجي المذهل الذي نشهده، سيكونون أكثر تشابهاً مع البشر، ويمكنهم القيام بأداء الأعمال المنزلية إضافةً إلى الكثير والكثير من الوظائف الأخرى التي يقوم بها البشر الآن.

– الحواسيب غير المرئية: وهي حواسيب متطورة يمكن إرتداؤها كأذرع آلية وشاشات يتم تثبيتها على الرأس وإستخدامها في أيّ زمان ومكان.

إقرأ ايضاً:  اختراع سيغنيك عن الخادمات.. شاهده بالفيديو

– حيوانات آلية: وهي عبارة عن حيوانات مدلّلة آليّة يتمّ تزويدها بعقول إلكترونية، تمت برمجتها للتعايش مع الإنسان تماماً كالحيوانات الطبيعية.

– تقنية ذكية لخدمة البيئة: يعمل العلماء حالياً على إيجاد حلول جذرية ذكية للعديد من المشاكل البيئية التي تهدّد عالمنا، ومن أهمها ظاهرة الإحتباس الحراري، وذلك ضمن مشروع ضخم أطلق عليه إسم «Cloud Whitening».

– السيارات الطائرة: بعد الإعلان عن السيارة الطائرة المنتجة من قبل شركة «Terrafugia Inc» وإتمام التجارب الأولى لها بنجاح، بات أمر تطوير السيارات الطائرة حتمياً خصوصاً، بعد بدء بعض الشركات الأميركية إنشاء طرق ومسارات ضخمة ووضع خطط لتطوير هذه الصناعة.

– السيارات ذاتية القيادة: وهي عبارة عن مركبات تسير آلياً، لا تعتمد على السائق، وتعمل من خلال أنظمة ذكية متطورة متصلة بالأقمار الصناعية من جهة، ومع بعضها بعضاً من جهة أخرى، لتتبادل المعلومات عن وضع الطرق.

– نقل المعلومات إلى دماغ الإنسان بسهولة: وذلك عن طريق تقنية عالية التطور تعتمد على إدخال مجسّات معدنية صغيرة تنقل جميع المعلومات إلى الدماغ تماماً كما في أفلام الخيال العلمي. وهذه التقنية في مراحلها الاولى الآن، يتم تطبيقها كتجارب على الأشخاص المصابين بالعمى، وأثبتت نجاحها الى حدّ ما. (شادي عواد في الجمهورية)

أكتب تعليقك ورأيك