كهرباء من الفضاء
كهرباء من الفضاء

يصمم العلماء الروس محطة كهبرباء شمسية فضائية يرجّح بأن تكون الأولى من هذا النوع في العالم الشيء الذي سيجعل روسيا في مقدمة دول العالم في هذا المجال.
هناك احتمال بأن تتزعم روسيا السوق العالمي للطاقة المنتجة من الفضاء. يمكن حصول ذلك بمجرد عمل عدد من المحطات الشمسية، التي ستمثل كلّ واحدة منها مدخرة شمسية ضخمة بمساحتها ترسل الطاقة إلى الأرض.

يقوم بتصميم هذه المحطة الآن الهيئة العلمية الروسية “روس كوسموس” ومعهد الدراسات العلمية المركزي لصناعة السيارات “تسني ماش” الذي كان لإذاعة “صوت روسيا” لقاء مع مديره العلمي فيتالي ميلنيكوف.


مازال هذا المشروع في إطار فكرة يعمل على تصميمه، في معهدنا المتخصص بالدراسات العلمية، عدد من المتحمسين، الذين يسعون إلى التوصل لتصميم جديد من نوعه في العالم. نستعرض هنا كل الخطوات الجديدة ونقوم في النهاية على تجميعها كلها لاستخلاص النتيجة المطلوبة، بعدها سيأتي دور البرمجة. نسعى لإكمال مشروعنا حتى العام 2015 أو 2017 وسيرتبط قسم كبير منه بإرادة الحكومة. يلزمنا كمية ليست كبيرة من الأموال ونقوم بعمل تصميم رائع لألف عام قادمة.

من المهم التنويه أنه لتصميم المحطات الكهربائية الشمسية من الضروري حلّ عدد من المسائل الإضافية المعقدة جداً، أحدها إبقاء توجيه المحطة بشكل دائم نحو الشمس.


وهناك مسألة أخرى تتعلق بوجود الجزيئات الفضائية في الفضاء الخارجي والتي ستؤثر سلباً على مدة تشغيل لوحات المحطة الفضائية الشمسية والتي لن تزيد في هذه الحالة على 10-15 عام الشيء الذي سيجعل من فائدة هذه المحطات الإقتصادية متدنية جداً. وهذا ما يدفع العلماء الآن لتصميم مواد أخرى لصنع اللوحات أكثر تحملاً وثباتاً.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *