قال المركز الوطني لدراسات الفضاء في فرنسا إن مركبة الفضاء الأوروبية “رشيد” ستتحطم على سطح المذنب 67 بي/تشوريموف-جراسيمنكو وتنهي رحلتها الملحمية بالفضاء التي استمرت 12 عاما في 30 سبتمبر .


وساعدت رشيد العلماء في فهم أفضل لكيفية تشكل الأرض والكواكب الأخرى. ورصدت المركبة الفضائية مركبات عضوية رئيسية في مذنب مما عزز مقولة أن المذنبات أمدت الأرض والنظام الشمسي منذ زمن بعيد بالمركبات الكيميائية اللازمة للحياة.

وستنضم رشيد إلى المسبار فيله الذي هبط فوق المذنب ذاته في يوليو 2015 ولم ينجح الفنيون في تشغيله منذ ذلك الحين.

وقال يان-إيف لو جال رئيس المركز الوطني لدراسات الفضاء “ليست هناك نهاية أفضل من أن تمنح رشيد قبلة أخيرة لمذنبها.”


عربي تك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *