التجارة الالكترونية

إختراق البنك الذهبي العربي والمستثمرون في صدمة


آخر تحديث: البنك الذهبي العربي نصاب وهذه هي أسرار ما فعله !

تفاجأ المستثمرون في البنك الذهبي العربي صباح يوم السبت بوقوع الموقع بأيدي القراصنة الذي نشروا صفحة تؤكد تمكنهم من اختراقه ونشروا على الصفحة إسمين وعنوانين قالوا أنهم المالكين الحقيقين للبنك.

إختراق البنك الذهبي العربي والمستثمرون في صدمة

البنك الذهي العربي اشتهر بأنه بوابة الكترونية تقدم خدمة الايداعات المالية والاستثمارات البسيطة القيمة مقابل أرباح جيدة مع فترات زمنية معينة. وقد استمر البنك على عمله بأمانة ومصداقية منقطعة النظير طوال الفترة الماضية وكان حتى لحظة الاختراق يقدم اثباتات دفع شهرية.




كما إنه يتعامل مع حلقة كبيرة من الوكلاء المتوزعين في دول الخليج العربي وشمال أفريقيا ما أعطى المزيد من المصداقية له خصوصاً أن أحداً لم يشتكي من تعاملاته طيلة الفترة التي عمل بها والتي امتدت لعام مضى.

اختراق البنك الذهبي العربي
اختراق البنك الذهبي العربي

وحتى ساعة كتابة هذه المقالة لم يصدر أي تعليق عن الموقع أو إدارته كما لم يتم إعادة الموقع للعمل أونلاين.

وعند فتح الموقع يطلب منك كلمة سر لفتحه وهو ما يعني أن الموقع حالياً مغلق ومحمي بكلمة سر لمنع إعادة اختراقه أو العبث بمحتواه مرة أخرى.

وعلى الأرجح فإنه خلال ساعات قادمة سيتم إعادة الموقع للعمل بعد أن يكون قد تم إتخاذ إجراءات حماية له لمنع تكرار الأمر والتصدي لأي محاولات اختراق جديدة تضر المستثمرين وتؤثر على سمعة البنك.

هذا وكانت صدمة المستثمرين كبيرة صباح اليوم بهذا الأمر إذ وجد الكثيرون أنفسهم أمام موقعهم الاستثماري المفضل وهم عاجزون عن فعل أي شيء أو معرفة تفاصيل ما جرى أو حتى إمكانية الولوج لايداعاتهم وأموالهم المستثمرة.

فيما اعتبر بعض المشككين أن هذه الخطوة هي عملية تمويهية لـ “سرقة” أموال المستثمرين وإغلاق البنك بحجة الاختراق.

على العموم لا يمكن التسرع في إطلاق الأحكام فالساعات القادمة ستكون كفيلة بتوضيح الأمور وكشف حقيقة ما حصل وإلام ستؤول إليه أموال المستثمرين الذين فاق عددهم العشرين ألف مستثمر فاعل داخل الموقع.

البنك الذهبي العربي هذه الفترة كان يعد العدة لاختتام العمر الأول منه والدخول في فترة توقف مؤقت تمتد لستة أشهر لايفاء الأموال للمودعين ثم البدء في دورة استثمارية جديدة تمتد لعمر جديد يطلق عليه اسم العمر الثاني للبنك.

فهل ما جرى سيؤثر على عمل البنك ومستقبله أم إنه مجرد سحابة صيف عابرة وسيتم إعادة العمل بالبنك وتأمينه ورد حقوق المستثمرين إليهم في المواعيد المحددة ؟

الساعات القادمة كفيلة بإيضاح الأمر.

Save

Save

Save

Save

Save



محرر عربي تك
محرر مدونة عربي تك - أغلب المقالات المنشورة حصرية بمدونة عربي تك ويكتبها أمهر المدونين من العالم العربي لصالح مدونة عربي تك. لنشر مقالاتك على عربي تك قم بزيارة رابط "نشتري مقالاتك" الموجود في قائمة المدونة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *